المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:اليابان: إشعاعات فوكوشيما 10% من قوة إشعاعات تشيرنوبيل

04/12 05:33

اليابان: هزة قوية جديدة وتحذيرات من تسونامي وجهت تحذيرات من تولد تسونامي جديد في السواحل اليابانية بعد أن ضربت هزة ارضية جديدة قدرت قوتها بـ 7.1 درجة على مقياس ريختر قرب ساحل هونشو شمال شرق اليابان. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر قالت وكالة السلامة النووية اليابانية إن الإشعاعات النووية من مجمع فوكوشيما تبلغ 10% من إشعاعات مفاعل تشيرنوبيل. وكانت الوكالة قد رفعت درجة التأهب من 5 الى 7، وهي الدرجة التي كانت سائدة إثر حصول التسرب الإشعاعي من مفاعل تشرنوبيل عام 1986. وتعكس هذه الدرجة الحالة الأولية للتسرب لا المستوى الحالي الذي هو أقل بكثير مما كان عليه حين بدء التسرب. وقال مسؤول في وكالة السلامة النووية اليابانية :"هذا تقييم مبدئي ينتظر التقييم النهائي من قبل وكالة الطاقة الذرية الدولية". وتحاول اليابان استعادة السيطرة على مجمع فوكوشيما النووي بعد أن تسبب زلزال وأمواج تسونامي بأضرار في عدد من المفاعلات داخل المجمع. وكان زلزال جديد قد قع في وقت مبكر صباح الثلاثاء مقابل ساحل هونشو في اليابان بلغت شدته 6.6 درجة على مقياس ريختر، حسبما أفادت هيئة المسح الجيويوجي في الولايات المتحدة. وكان مركز الزلزال على بعد 112 كيلومترا جنوب شرقي هونشو التي شهدت هزة أرضية يوم الاثنين. ولم ترد تقارير عن حدوث إصابات أو أضرار في الممتلكات، كما لم توجه السلطات تحذيرا من حدوث تسونامي. حريق من جهة أخرى أعلنت شركة "تبكو" للطاقة الكهربائية التي تتولى تشغيل مجمع فوكوشيما النووي أن العمال اكتشفوا حريقا محدودا محدود قرب أحد المفاعلات لكن تم إطفاء النيران على الفور. وأوضحت الشركة ان النيران اندلعت في صندوق يحوي بطاريات في أحد مباني المفاعل رقم أربعة، وبحيب بيان الشركة لم تستغرق عملية إطفاء النيران سوى سبع دقائق. وكانت شركة تبكو قد أعلنت أن الهزة الأرضية التي ضربت ساحل هونشو أمس الإثنين والتي بلغت شدتها 7.1 درجة على مقياس ريختر، لم تؤد الى إصابة مفاعلات فوكوشيما بأي اضرار. وكانت السلطات قد وجهت تحذيرات من وقوع تسونامي جديد في السواحل اليابانية في اعقاب هزة الاثنين. كما أعلنت السلطات اليابانية توسيع نطاق منطقة إجلاء السكان بما يتجاوز نطاق المنطقة المحيطة بالمحطة النووية التي تعرضت لاضرار من الزلزال الذي أحيت اليابان اليوم ذكرى مرور شهر على وقوعه. وقال ناطق باسم الحكومة إنه ستكون هناك سلسلة من عمليات اجلاء السكان من مناطق قريبة من المحطة النووية في فوكوشيما خلال الشهر القادم. ويتم توسيع المنطقة بحيث تشمل قرية تقع على مسافة 40 كم من المحطة، بالاضافة الى جزء مدينة كواماتا، ومناطق أخرى. كانت المنطقة قد ضربت بزلزال كبير اعقبه تسونامي الشهر الماضي وكان الزلزال والتسونامي الذي وقع في 11 مارس/ آذار الماضي قد خلف حصيلة ضخمة من القتلى وصلت الى اكثر من عشرة آلاف شخص حسبما ذكرت الشرطة اليابانية. وأعلنت الشرطة أن هناك أكثر من 17440 شخص في عداد المفقودين، وعدد المصابين بجروح 2775 فيما أصبح مئات الآلاف بدون مأوى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل