المحتوى الرئيسى
alaan TV

حمزاوي يعلن انسحابه من الحزب المصري لاعتراضه علي بيان ينتقد المؤسسة العسكرية

04/12 13:36

أعلن د. عمرو حمزاوي كبير الباحثين بمعهد كارينجي عن انسحابه من مبادرة تأسيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي اعتراضاً علي البيان الذي صدر عن الحزب المصري حول فض اعتصام التحرير بالقوة يوم السبت الموافق 10 أبريل وقال حمزاوي علي صفحته الرسمية علي الفيسبوك: أرغب في توضيح أن سبب إنسحابي من مبادرة تأسيس الحزب المصري الديمقراطي الإجتماعي بعد نشر البيان السابق ذكره هو رفضي المبدئي للطريقة غير الجماعية وغير الشفافة والتي لم تشهد تصويتاً من قبل الأعضاء والتي تمت بها صياغة البيان.وكان الحزب المصري الديمقراطي قد أصدر بياناً أمس يدين فيها استخدام القوة في فض اعتصام التحرير السلمي فجر السبت ويؤكد علي إدانته اشتراك مواطنين مصريين بزيهم العسكري في التظاهرات والاعتصامات لأن ذلك يضفى مظهر عسكرى مرفوض على ثورة مدنية، ويتعارض مع طبيعة المؤسسة العسكرية ودورها المتعارف عليه فى العالم كله.فيما اعترض حمزاوي على البيان بصورة مباشرة وطلب أن تحذف منه الإشارة إلى"المؤسسة العسكرية" قبل أن يصدر عن الحزب بصورة علنية كما أشار عبر صفحته الرسمية مضيفاً: "وعلى الرغم من ذلك و للأسف الشديد لم يعد لي أي مسئول في الحزب و لم يؤخذ لا برأيي ولا برأي أخرين في الحزب وصدر البيان دون مناقشة حقيقية، ودون التعديل المقترح، ومثل طريقة العمل هذه تدل علي غياب الجماعية والشفافية في اتخاذ القرار داخل الحزب وتلزمني بمواقف علنية أنا لست مقتنعاً بها".وبناءاً علي ذلك قرر حمزاوي الانسحاب من مبادرة تأسيس الحزب قائلاً في إعلان عبر صفحته علي الفيسبوك: "قناعتي بأن غياب الجماعية والشفافية له أن يهدم أي بناء حزبي، وبخاصة في مرحلة البدايات جعلتني أقرر أن انسحب من مبادرة تأسيس الحزب المصري الديمقراطي الإجتماعي اتفاقا مع مبادئي و التزامي بالجماعية و الشفافية كمقومات أساسية لا غنى عنها في العمل الحزبي و السياسي".وقد تم تأكيد خبر انسحاب حمزاوي نهائياً من الحزب المصري الديمقراطي من خلال مكتبه وأعلن مدير مكتبه أن ما أعلن علي صفحته الرسمية هو كل ما هو مصرح به للإعلام عنه في الوقت الراهن وأن كلمة عمرو حمزاوي واحدة بشأن الانسحاب من المصري ولا رجوع عنها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل