المحتوى الرئيسى

تشكيك في عدد قتلى معسكر أشرف

04/12 23:21

شككت السلطات العراقية الثلاثاء في مدى صحة أعداد القتلى الذين سقطوا يوم الجمعة على أيدي القوات العراقية والتي أعلنتها منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة التي تتخذ من الأراضي العراقية مقرا لها. في غضون ذلك, انتقدت إيران الموقف الأوروبي الداعي إلى حماية سكان المخيم.وقالت السلطات العراقية إن بعض القتلى قد يكونون قتلوا قبل وقوع الحادثة، وأضافت أن ثلاثة أشخاص من سكان المخيم لقوا مصرعهم, وأن خمسة من أفراد القوات العراقية أصيبوا بجروح.لكن مصادر طبية من مستشفى مدينة بعقوبة عاصمة ديالى قالت إن 10 جثث وصلت المستشفى بالإضافة إلى 40 جريحا. وقالت إن القتلى سقطوا نتيجة إطلاق النار عليهم.ومن جهتها قالت منظمة خلق في بيان لها الاثنين إن عدد القتلى وصل إلى 34 قتيلا وإن المئات أصيبوا بجروح، واصفة العملية بأنها "عمل إجرامي".عملية مدبرةوشكك الناطق الرسمي لوزارة الدفاع العراقية محمد العسكري الثلاثاء في صحة عدد الضحايا الذي أعلنته المنظمة، ولمح إلى احتمال وجود "عملية مدبرة معدة مسبقا" أو أن الحادثة مفتعلة.وقال العسكري إن هناك ما يشير إلى أن عددا من القتلى لقوا حتفهم بطريقة محترفة نتيجة إطلاق النار عليهم في أماكن محددة مثل الرأس والصدر والقلب, مما يشير إلى أنهم قد يكونون قتلوا من قبل عناصر أطلقت النار عليهم من داخل المعسكر.وأضاف أن الحكومة العراقية قررت فتح تحقيق عالي المستوى لمعرفة الملابسات الحقيقية لما حصل يوم الجمعة.من جهتها وصفت منظمة مجاهدي خلق ادعاءات العسكري بأنها "حزمة من الأكاذيب التي لا قيمة لها".وكانت اشتباكات قد وقعت يوم الجمعة بعد اقتحام قوات عسكرية عراقية معسكر أشرف ومحاولة سكانه منعها من الدخول.وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت أمس الاثنين أنها قررت اتباع كل السبل بما فيها القانونية والدبلوماسية لإخراج منظمة مجاهدي خلق من أراضيها في موعد أقصاه نهاية العام الحالي. طهران: نتوقع من الاتحاد الأوروبي إصلاح نهجه في التعامل مع المجموعات الإرهابية (الجزيرة-أرشيف)تعامل مزدوجوردا على مطالبة الاتحاد الأوروبي الحكومة العراقية بالسماح لمراقبين دوليين بدخول معسكر أشرف, دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمان برست الثلاثاء من وصفهم "بالمتشدقين" بالدفاع عن حقوق الإنسان إلى عدم إيواء "الإرهابيين وتجنب التعامل المزدوج". ونقلت وكالة "فارس" عن برست قوله إن طهران تتوقع من الاتحاد الأوروبي إصلاح نهجه فيما يخص تعامله مع المجموعات الإرهابية, معتبرا إجراء هذا التغيير من أهم الضروريات لهذا الاتحاد.وكانت مسؤولة السياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد كاثرين آشتون قالت إن الاتحاد يدعو مرارا وتكرارا الحكومة العراقية إلى الامتناع عن استخدام العنف واحترام حقوق الإنسان لسكان المعسكر.ويؤوي معسكر أشرف 3500 شخص من المنتمين لمنظمة مجاهدي خلق المعارضين للحكومة الإيرانية الموجودين في العراق كلاجئين منذ ثمانينيات القرن الماضي. وتعتبر إيران والولايات المتحدة مجاهدي خلق منظمة "إرهابية"، وهو نفس الموقف الذي تبنته بغداد بعد غزو العراق عام 2003.يشار إلى أن الرئيس العراقي السابق صدام حسين منح المنظمة في ثمانينيات القرن الماضي وإبان الحرب العراقية الإيرانية المأوى، لكنهم صاروا فيما بعد عبئا على الحكومة الحالية في بغداد التي تحتفظ بعلاقات جيدة مع طهران وتريد التخلص منهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل