المحتوى الرئيسى

عبد النور: الخليج هو الأمل الوحيد القائم لإنعاش السياحة خلال الصيف

04/12 10:47

القاهرة - أ ش أأكد وزير السياحة منير فخرى عبد النور أهمية وجود رؤية مختلفة من أجل تطوير قطاع السياحة أخذا في الاعتبار موقع السياحة في الناتج القومي وتأثيرها على المجتمع وعلى البيئة والحفاظ على التراث التاريخي الإنساني، داعيا إلى إعادة النظر في الخريطة السياحية المصرية من خلال حوار مع العاملين في القطاع بضرورة أن يتم تعديل كافة القوانين واللوائح المنظمة للسياحة.وقال عبد النور خلال ندوة نظمتها جمعية الكتاب السياحيين إن هناك برنامجا اعلانيا خاصا بالسياحة العربية مع اقتراب موسم الصيف وإن الحملة ستبدأ خلال الايام القادمة، وسيتم تنظيم مهرجان فوانيس رمضان الذى اقيم بنجاح كبير في العام الماضي وتضمن فعاليات ثقافية وفنية متميزة ، كما ستشارك الوزارة في معرض دبي للسياحة اول مايو المقبل.وأوضح أن أرقام السياحة العربية لا تبشر بخير كبير لأن ليبيا وهى السياحة العربية الاولى تمر بأزمة كبيرة وحرب أهلية وهو ما لا يمكن أن يصدر سياحة إلى مصر الصيف المقبل ، كما أن هناك توترات في سوريا ويبقى الخليج الذى لا يوجد به مشكلات وهو الأمل الوحيد القائم.وأشار إلى أن هناك العديد من الخطوات التي تم اتخاذها من أجل التسويق وعلاج مشكلات قطاع السياحة وتنظيم العديد من الفعاليات التي تعمل على جذب السياح واعادة الثقة فيها لدى الأسواق المختلفة. مضيفا أن التسويق سهل للغاية أن تنجح فيه وزارة السياحة ولكن بشرط توافر الأمن والأمان.وقال وزير السياحة منير فخرى عبد النور إن البنك المركزي وكافة البنوك استجابت لطلب قطاع السياحة وقامت بإعادة جدولة ديون الشركات والمشروعات السياحية وسيتم مخاطبة باقي البنوك الأخرى التي يوجد لأى مشروع مشكلة معها لجدولة الديون، رافضا التعليق على الأنباء التي ترددت بشأن التعويضات التي تحدث عنها وزير المالية لقطاع السياحة.وتابع: إنه مؤمن تماما بالثورة ومبادئها ، ولكن هناك مصلحة عامة يجب علينا تفضيلها لأن 1 على 7 من العمالة في مصر تعمل في مجال السياحة و5ر11 في المائة من الدخل القومي يأتي من السياحة .مشيرا إلى أنه اتخذ العديد من الاجراءات الادارية لترتيب الوزارة من الداخل، وأن الخطوات تتخذ بهدوء لأن سقف المطالب عال جدا ويفوق قدرات المؤسسات سواء الحكومية أو العامة أو الخاصة.ودعا إلى حوار هادئ وهادف وموضوعي مع العاملين في قطاع السياحة. مؤكدا أنه منع منعا باتا عدم تنفيذ الأحكام القضائية، كما انه منع تماما الاستثناءات لأى شخص، مشيرا إلى تنفيذ كافة الاحكام القضائية بعد العودة إلى المستشارين القانونيين بعد التأكد من أنها نهائية وباتة.وقال عبد النور إنه اعاد الرقابة المالية على الشركات والرقابة على الاعفاءات الجمركية ، مشيرا إلى ضرورة تفعليهما بصورة أكبر من أجل مراجعة الميزانيات للشركات ليس من أجل الضرائب وانما حسن تطبيق القانون.وأضاف أنه أوقف كل القرارات التي تضر بصناعة السياحة وبخاصة ما سماها "الاتاوات" التي تم فرضها على قطاع السياحة دون سبب يذكر ، مؤكدا أن هناك تعاونا كبيرا بين الوزراء وبعضهم البعض وبخاصة وزارة الداخلية التي يقوم بالاتصال بوزيرها يوميا، مشيدا بتعاونه الشديد وهدوئه في التعامل مع المطالب الخاصة بالقطاع.وأشار إلى أن انخفاض الاسعار نفذه عدد قليل من الفنادق من أجل جذب السياح ولم تقم باقي الفنادق في شرم الشيخ والغردقة بتخفيض الاسعار والتي يمكن أن نصفها بالطفيفة.وأكد وزير السياحة منير فخرى عبد النور أنه لم يتم سحب أراضي التنمية السياحية الا من المستثمر الذى حصل على موافقة مبدئية لتخصيص قطعة أرض ولم ينفذ أي خطوات رغم مرور عامين على حصوله على الموافقة وهو ما يعكس عدم جديته، ويتم سحب الأرض ونقلها إلى مستثمر آخر يكون جادا، كما تم سحب الأراضي من المستثمر الذى حصل على موافقة نهائية ولم يقم خلال عامين بأي اعمال انشاءات أو خطوات على الارض.وقال إن المستثمر الذى يحصل على الأرض ملزم بأن ينفذ 40 في المائة من المشروع خلال ستة أشهر، مع فتح باب التظلمات لأى مستثمر متضرر وسيتم بحث مظلته على الفور.واضاف أن هناك العديد من الأراضي التي تم منحها لمستثمرين بأسعار اقل كثيرا من الاسعار التي يتم تداولها في السوق ، مشددا على أن من حق الدولة سحب الأرض أو الحصول على فرق اسعار من المستثمر أو أي اجراء آخر يضمن حق الدولة خاصة في المناطق التي تم تنميتها بصورة كاملة.وقال وزير السياحة منير فخرى عبد النور إنه لا يحمل أي حساسية في موضوع الانتماء الديني لأنه تربى في عائلة قامت ببناء مساجد أكثر مما ساهمت في بناء كنائس ولذا فلا يحمل أي حساسية في هذا الموضوع.وأشار إلى أنه لا مانع أن يشارك أي موظف مسيحي في موسم الحج والعمرة من خلال التفتيش على الموانئ والمنافذ وهى اللجان التي يشارك فيها موظفو وزارة السياحة، وهو ذات الحال اذا اجتيحت فرصة السفر للمسيحيين إلى القدس ويكون الموظف المسلم هو المفتش.وقال وزير السياحة منير فخرى عبد النور إن دعم الطيران الشارتر أضيف لها الغردقة وشرم الشيخ ليصبح الدعم موجها إلى سبعة مطارات بدلا من خمسة مطارات، وكان من المفروض دعم الطيران العارض لأنه يساعد على زيادة حركة السياحة بصورة كبيرة.وأوضح أنه خلال الأسابيع القليلة القادمة سيتم تعميم " جي بي اس " الذى يتيح متابعة حركة السيارات السياحية ومسارها وسرعتها والذى يمكن شركات السياحة من متابعة اتوبيساتها ، معربا عن أمله أن يتم افتتاح مركز تدريب السائقين القائم بحلوان لمواجهة مشكلات النقل البرى والحوادث التي وقعت خلال الفترة الماضية.وأكد أن القطاع في حاجة ماسة لإعادة احياء المجلس الاعلى للسياحة وتفعيله لأنه سيكون له دور كبير ورئيسي في النهوض بقطاع السياحة وحل العديد من المشكلات التي يعانى منها القطاع وتطوير الصناعة.حضر الندوة التي أدارها الكاتب الصحفي جلال دويدار رئيس جمعية الكتاب السياحيين، مساعد أول وزير السياحة هشام زعزوع والمستشار الإعلامي للوزير أميمة الحسيني وعدد من رؤساء الغرف السياحية والمسئولين السياحيين وأعضاء الجمعية.اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل