المحتوى الرئيسى

واشنطن والاتحاد الأوروبي: اعتقال جباجو انتصار لإرادة الشعب الإيفواري

04/12 14:24

أشادت عدة دول ومؤسسات دولية بسقوط رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته «لوران جباجبو»، وأعربوا عن أملهم في أن تكون عملية الاعتقال خطوة في طريق تحقيق المصالحة في البلاد. وذكرت شبكة «يورونيوز» الإخبارية الثلاثاء أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أشاد بعملية اعتقال جباجبو، ودعا جميع المليشيات المسلحة في كوت ديفوار لتسليم أسلحتهم. وأعتبر أوباما أن هذه النتيجة تمثل انتصارا لإرادة الشعب الإيفواري الديمقراطية الذي شهد معاناة منذ فترة طويلة، مشيرا إلى أن الرئيس الإيفواري المنتخب «الحسن واتارا» والمعترف به من معظم المجتمع الدولي يجب أن يحكم باسم جموع الشعب الإيفواري حتى الذين لم يصوتوا لصالحه في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 نوفمبر الماضي. وأعرب الرئيس الأمريكي عن شكره لمنظمة الأمم المتحدة ولفرنسا لمواقفهما التي تبنياها لحماية المدنيين في كوت ديفوار. ووصفت وزيرة خارجية أمريكا هيلاري كلينتون قرار اعتقال جباجبو بـ«رسالة قوية للرؤساء الديكتاتوريين» في المنطقة والذين لا يجب أن يقللوا من شأن أصوات شعوبهم ممن يطالبون بانتخابات حرة ونزيهة. ومن جانبه، أوضح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن اعتقال جباجبو يضع نهاية لفصل تعس في تاريخ كوت ديفوار، مؤكدا أن الأمم المتحدة ستعمل مع واتارا للاهتمام بالمشاكل التي ستواجه البلاد في المستقبل. ورجح وزير خارجية فرنسا آلان جوبيه أن اعتقال جباجبو سيسمح لكوت ديفوار بالتمتع بالسلام واستئناف النشاط الاقتصادي، مبرزا دور القوات الفرنسية بالتعاون مع القوات الأممية والتي لعبت دورا فاصلا للوصل إلى هذه النتيجة.  كما رحب الاتحاد الأوروبي رحب باعتقال جباجبو وتعهد بمساعدة كوت ديفوار لدفع الاقتصاد في أقرب وقت ممكن للمساهمة في استقرار البلاد. وأكدت المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون في بيان أنها ستساند كوت ديفوار على المدى الطويل من أجل ازدهارها لضمان الاستقرار والمساعدة في إعادة بناء البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل