المحتوى الرئيسى

عائلة السادات تطالب "طلعت" بتطهير"الوطنى"

04/12 18:46

أثار اختيار طلعت السادات لرئاسة الحزب الوطنى، ردود فعل مختلفة بين أبناء عائلة الراحل محمد أنور السادات، حيث أكد عفت السادات عضو مجلس الشعب السابق وشقيق طلعت السادات، أن اختيار شقيقه جاء بعد مشاورات كبيرة بينه وبين أعضاء الحزب، مشيرا إلى أنه سيعمل فى المرحلة القادمة على تطهير الحزب من كافة العناصر السيئة وسيقوم بإعادة هيكلته. وأكد السادات، أن الشرفاء الموجودين فى الحزب هم من دفعوا شقيقه لقبول رئاسته، موضحا أنه سيعاود ممارسة عمله السياسى داخل الحزب الوطني، وسيعمل على خدمة الوطن وأشار إلى أن رئاسة طلعت السادات للحزب لن تتسبب فى اشتعال خلافات عائلية حيث سيحتفظ كل فرد باتجاهه السياسى. بينما ذكر أنور عصمت السادات، أنه على علم بنية شقيقه طلعت فى عودة الحزب الوطنى إلى مبادئ الأساسية، التى أنشئ عليها بقرار من الرئيس الراحل أنور السادات، مشددا على مدى الصعوبة التى سيواجهها طلعت داخل الحزب لنهوض به من مأزق تاريخه وسمعته فى عهد النظام السابق. وأوضح عصمت، أن طلعت سيتبع سياسية التطهير من أجل القضاء على كل الرموز التابعة للنظام الفاسد الذى سقط بتنحى رئيسة. وعن مدى إمكانية دمج حزب "الإصلاح والتنمية" والذى يتولى منصب وكيل مؤسسين فيه داخل الحزب الجديد، أكد عصمت اختلاف الأيدلوجيات الخاصة بالحزبين، بالإضافة إلى استقراره فى حزبه والذى من المقرر اصدر حكما بتأسيسه يوم السبت المقبل. سكينة السادات شقيقة الرئيس الراحل طالبت طلعت بتطهير الحزب من كافة عناصره الفاسدة، مشددة على عودة الحزب لأهدافه الحقيقية بتنمية الوطن، والقضاء التام على أى بلطجة وكافة العناصر التى استغلت الحزب وأساءت استخدامه وأنحرفت به عن مساره الصحيح. وأكدت سكينة، أنها على أتم استعداد للاشتراك فى الحزب بما يسمح بأن يكون تنموى وإصلاحى شامل رافضة مجرد وجود السادات إلا بعد تطهيره.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل