المحتوى الرئيسى

عرب إفريقيا أمام فرصة كبيرة لبلوغ التصفيات النهائية لأولمبياد لندن 2012

04/12 00:20

الجزائر - جمال أحمد تبدو فرص المنتخبات العربية كبيرة في بلوغ التصفيات النهائي من تصفيات القارة الإفريقية المؤهلة لأولمبياد لندن 2012، وذلك قبل قرعة الدور الثاني (قبل الأخير) التي ستسحب الأربعاء 13-04-2011 في العاصمة المصرية القاهرة. وقرر الاتحاد الإفريقي تقسيم المنتخبات الستة العشر المتأهلة إلى مستويين حسب ترتيبها في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، حيث ضم الأول كل من مصر وتونس والجزائر والمغرب، فيما حلّت السودان ضمن المستوى الثاني، وستكون عملية القرعة موجهة بحيث سيلتقي منتخب من المستوى الأول مع آخر من المستوى الثاني. واستفاد منتخبا الجزائر والمغرب من إقصاء منتخبات قوية تحتل مراكز متقدمة في التصنيف الدولي مثل غانا وبوركينا فاسو والكاميرون وغينيا لينضما إلى المستوى الأول الذي ضم أيضاً كل من نيجيريا وجنوب إفريقيا والغابون والفائز من مباراة كوت ديفوار وليبيريا، فيما ضم المستوى الثاني إلى جانب السودان كل من السنغال وبنين ومالي وزامبيا والكونغو الديموقراطية وتنزانيا والكونغو. ومن المقرر أن تُقام مباريات ذهاب الدور الثاني أيام 3 و4 و5 يونيو/ حزيران المقبل، على أن تلتقي المنتخبات إياباً 17 و18 و19 من الشهر ذاته، قبل أن يشارك المتأهلون في التصفيات النهائية المقررة في ديسمبر/ كانون الأول، على شكل دوري موحد يتأهل منه أصحاب المراكز الثلاث الأولى مباشرة، فيما يتاهل صاحب المركز الرابع لملاقاة منتخب آسيوي. وكانت كل من الجزائر وتونس قد تأهلت سهولة إلى الدور الثالث، حيث تفوقت الأولى على مدغشقر 3-0 ذهاباً و1-0 إياباً، والثانية على مالاوي 2-0 ذهاباً و1-0 إياباً، فيما تجاوزت مصر عقبة بوتسوانا رغم خسارتها 1-2 إياباً وذلك بفضل فوزها 2-0 ذهاباً، وهما نفس النتيجتين اللتين تأهلت بفضلهما المغرب على حساب موزمبيق. أما السودان، فقد أحدثت مفاجأة من العيار الثقيل بإقصائها غانا إثر فوزها خارج أرضها 1-0 في مواجهة الذهاب، وتعادل المنتخبين في لقاء الإياب بالخرطوم 1-1. يُذكر أن مباراة الإياب بين ليبيريا وكوت ديفوار قد تأجلت إلى تاريخ 20 أبريل/ نيسان الجاري حيث فازت كوت ديفوار في لقاء الذهاب برباعية نظيفة، وقد قرر الاتحاد الإفريقي إدراج الفائز بهذه المواجهة ضمن المستوى الأول بحكم المركز الجيد لكوت ديفوار في تصنيف الفيفا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل