المحتوى الرئيسى

الجيش المصري يدخل ميدان التحرير بعد احتجاجات دامت 5 أيام

04/12 21:34

القاهرة (رويترز) - دخل جنود ورجال شرطة عسكرية مصريون الى ميدان التحرير بوسط القاهرة يوم الثلاثاء لانهاء اعتصام مستمر منذ خمسة أيام للمطالبة بحكم مدني والاسراع بمحاكمة الرئيس السابق وحلفائه.ورأى مصور لرويترز المئات من الجنود في وسط التحرير وسيارات عسكرية في كل مدخل من مداخله. وكان المحتجون قد أغلقوا الميدان في وجه حركة المرور باستخدام الاسلاك الشائكة.واعتقلت القوات المسلحة بالاسلحة الرشاشة عدة شبان ودفعت بهم الى حافلات. وقام اخرون بازالة الاسلاك الشائكة التي نشرت خلال الاحتجاجات ووضعوها في شاحنات تابعة للجيش. وانتشر رجال في الميدان لازالة الانقاض.وعند حلول المساء كانت حركة السيارات منتظمة عبر ميدان التحرير الذي شهد احتجاجات على مدى 18 يوما توجت بالاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير شباط.وقال تحالف للشباب ساعد في تنظيم الانتفاضة الشعبية انه أقنع المحتجين الباقين بفتح ميدان التحرير لان بقاءهم لا يفيد البلاد في شيء.وقال محمد السكري عضو تحالف شباب الثورة ان التحالف التقى بالمجلس العسكري يوم الاثنين وبحث فتح التحرير وتم الاتفاق على انهاء الاحتجاج واعطاء الجيش فرصة.وأصدر المجلس الاعلى للقوات المسلحة بيان شكر قال فيه "تحية اعزاز وتقدير لجهود النشطاء وشباب الثورة والتي أدت الى اعادة فتح ميدان التحرير واعادة الحياة الى طبيعتها."وذكر محمد زيدان الذي قال انه لا ينتمي الى أي جماعة وكان في ميدان التحرير عند وصول الجيش رواية أخرى لما حدث.فقال "لم نتفق مع أحد على اخلاء التحرير.. هاجمنا أناس يرشقون الحجارة أرادوا اجبارنا على الخروج ثم جاء الجيش.. لم يتحدثوا الينا وفجأة تحركوا لاجبارنا على الخروج من الميدان."وأبدى بعض سكان القاهرة امتعاضهم من المحتجين في التحرير الذين ظلوا فيه منذ يوم الجمعة الذي احتشد فيه مئات الالاف في واحدة من أكبر الاحتجاجات منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.وقال مبارك يوم الاحد ان الاتهامات بارتكاب مخالفات له ولاسرته اتهامات كاذبة.ولم ينجح الجيش في تفريق مئات المحتجين الذين ظلوا في الميدان في الساعات الاولى من يوم السبت. وأدت محاولات الجيش الى اتهامه باستخدام القوة بصورة مفرطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل