المحتوى الرئيسى

روبيني: أحداث المنطقة قد تؤثر على اقتصاد العالم

04/11 23:30

لندن، بريطانيا (CNN) -- شبّه نورييل روبيني، أحد أبرز خبراء الاقتصاد في العالم والأستاذ في كلية ستيرن لإدارة الأعمال بنيويورك، وضع الدول العربية اليوم بوضع دول شرق أوروبا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، قائلاً إن الفترة المقبلة ستكون صعبة على مستوى الاقتصاد، بعد الثورات الجارية، وشدد على ضرورة وجود خطة دعم دولية للمنطقة.وقال روبيني، الذي يدير أيضاَ مؤسسة استشارية مالية، في حديث لبرنامج "أسواق الشرق الأوسط CNN،" إن دول الشرق الأوسط "لا تشهد تحركات تسعى للتغيير السياسي فحسب، بل وللتغيير الاقتصادي أيضاً،" وأضاف: "الناس في الشارع تريد حقوقها الاقتصادية وكذلك حقوقها السياسية."ولفت روبيني إلى أن الأوضاع في أسواق العمل بالمنطقة قد تؤدي إلى تضخم وارتفاع أسعار وأضرار في الميزانيات وتزايد الدين السيادي العام، وأضاف: "هناك اليوم ضرورة لإجراء إصلاحات جدية وأساسية في أسس الاقتصاد بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا وإلا فإننا أمام خطر الفشل الاقتصادي."ورأى روبيني أن هناك أوجه شبه بين ما يجري في المنطقة وما شهدته روسيا وأوروبا الشرقية بعد انهيار النظم الشيوعية والاضطراب الذي شهدته تلك الأسواق وتخوف الاستثمارات الأجنبية من الدخول إليها لفترات وصلت أحياناً إلى عقد كامل من الزمن.ولفت روبيني إلى أن تلك الفترة آنذاك تخللتها "موجات من الاضطرابات الاقتصادية والاجتماعية،" وأضاف: "لذلك نحن بحاجة لمحفزات تجذب المال من الخارج."وشدد المحلل الاقتصادي على أن شعوب المنطقة تراهن كثيراً على حكومات بعد الثورات، ولكنه دعا للتذكر بأن الإصلاحات لن تتحقق بسرعة.وأوضح قائلاً: "من الصعب زيادة فرص العمل ورفع معدلات النمو في أوقات قصيرة، ولذلك هناك دعم خارجي مطلوب لتخفيف وقع هذه الفترة والمساعدة على تطوير الاقتصاد وإلا فإن الضغط سيزداد ومن ثم ينفجر على شكل المزيد من الاضطرابات الاقتصادية والاجتماعية."وحول التأثيرات الاقتصادية الممكنة لأحداث الشرق الأوسط على الاقتصاد العالمي قال روبيني: "التأثير الأساسي هو الانعكاس المباشر على أسعار النفط والتسبب برفعها إلى مستويات مضرة بالنمو العالمي، وكذلك تراجع ثقة المستثمرين والمستهلكين بالمنطقة بصورة تدفع إلى تصحيحات سعرية عنيفة بأسعار الأصول المالية حول العالم."وبالنسبة للمستثمرين العالميين، قال روبيني إنه لو كان مكانهم اليوم لظل بعيداً عن المنطقة خلال الفترة المقبلة، نظراً لحالة عدم الاستقرار وارتفاع المخاطر.غير أنه لفت إلى أنه في حال استقرت الأمور وترافق ذلك مع سياسات اقتصادية سليمة في دول الخليج، حيث تتوفر الثروة النفطية، وفي شمال أفريقيا التي فيها إمكانيات كبيرة للنمو على كل المستويات، فستتدفق الأموال الاستثمارية من الخارج على تلك الدول، وخاصة على مصر التي فيها فرص كبيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل