المحتوى الرئيسى

مترجمة كادت تضع غوارديولا في ورطة!

04/11 23:18

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) عاش المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني بيب غوارديولا واحدا من أكثر المؤتمرات الصحفية تعقيدا منذ توليه مسئولية تدريب النادي الكتالوني. ولم يكن ذلك بسبب الأسئلة المحرجة التي يوجهها له عادة الصحفيون الذين يغطون أخبار الفريق الكتالوني، بل بسبب مترجمة كانت تتولى مسئولية تحويل الأسئلة من الروسية إلى الأسبانية أو العكس، تسببت في أن يخون غوارديولا عقله الباطن. فوسط التوقفات الطويلة ورجاء المترجمة للصحفيين أكثر من مرة أن يكسبوا أسئلتهم المزيد من التوضيح من أجل مساعدتها في مهمتها، تسبب أحد الأسئلة الأخيرة لصحفي أوكراني في أن يعطي بيب جوابا قد يحتمل التفسير بأكثر من صورة خاطئة. وكان رد غوارديولا تحديدا عندما سئل عما إذا كان يعتقد بقدرة فريقه على التأهل إلى نهائي دوري الأبطال إذا ما تجاوز مباراة شاختار الأوكراني في إياب دور الثمانية أن قال: "إذا ما فزنا غدا سنصبح في النهائي". وكانت اللحظات السابقة على هذا السؤال، والتي كانت مليئة بالاضطراب بسبب التوقفات الكثيرة للمترجمة، سببا في أن يرد غوارديولا بهذا الجواب الذي حاول تصحيحه سريعا بعد أن انتبه إلى أنه ربما قد تورط، بعد أن تعامل مع المواجهة المحتملة مع ريال مدريد في نصف النهائي على أنها محسومة لفريقه. وعندما انتبه غوارديولا إلى الأمر، رد بالإنكليزية هذه المرة قائلا "لا أعرف"، قبل أن يحسم الأمر "لا أعرف، ربما يكون كذلك لكن علينا أولا قطع الخطوة الأولى".   من صلاح سيد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل