المحتوى الرئيسى

حمزاوى ينسحب من الحزب المصري اعتراضاً على “غياب الشفافية” أثناء إصدار بيان إدانة فض التحرير

04/11 23:06

كتبت- أميرة أحمد ومحمد كساب:انسحب الدكتور عمرو حمزاوى كبير باحثى معهد كارنيجى للسلام الدولى ببيروت من مبادرة تأسيس الحزب المصري الديمقراطي الإجتماعي اعتراضا على ما وصفه بغياب الشفافية والجماعية خلال إصدر الحزب بيان يدين استخدام المجلس العسكرى القوة لتفريق الاعتصام السلمى في التحرير فجر السبت الماضي. وقال حمزاوي على الصفحه الخاصه به على موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك إنه اعترض على البيان الصادر من الحزب بصوره مباشره و طلب حذف الإشارة إلى”المؤسسة العسكرية” قبل أن يصدر البيان بصورة علنية, إلا أن اعتراضه قوبل بتجاهل من مسئولي الحزب. وأكد حمزاوي أن البيان صدور دون مناقشة حقيقية، دون التعديل المقترح, وهو ما يدل على غياب الجماعية و الشفافية في إتخاذ القرار داخل الحزب. وأضاف: لقناعتي بأن غياب الجماعية و الشفافية سيهدم أي بناء حزبي ، وبخاصة في مرحلة البدايات, فقد قررت ترتيباً على ذلك أن انسحب من مبادرة تأسيس الحزب المصري الديمقراطي الإجتماعي اتفاقا مع مبادئي و التزامي بالجماعية والشفافية كمقومات أساسية لا غنى عنها في العمل الحزبي و السياسي. وكان الحزب قد أصدر في وقت سابق بياناً يدين فيه المجلس العسكرى لفض الاعتصام بالقوة, كما أدان اشتراك مواطنين بزيهم العسكرى فى التظاهرات والاعتصامات، لأن ذلك يضفى شكلا مرفوضاً على ثورة مدنية، ويتعارض أيضاً مع طبيعة المؤسسة العسكرية ودورها المتعارف عليه فى العالم كله. وأضاف البيان “أخيراً ينبغى أن نوضح هنا أن الحديث عن إصلاح أو تطوير المؤسسة العسكرية هو حق مشروع للشعب من المفترض أن يتم من خلال آليات دستورية وقانونية مختلفة عن ما يتم بخصوص المؤسسات السياسية والمدنية الأخرى وفقاً للقوانين والأعراف المتعلقة بهذا الأمر بكافة الدول الديمقراطية”.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل