المحتوى الرئيسى

> سبحان مغير الأحوال .. الألتراس يشارك الشرطة في حماية الملاعب وتأمين المباريات

04/11 21:04

قبل ثورة 25 يناير كانت الروابط الجماهيرية والألتراس بمختلف الأندية يمثل صداعًا للجهات الأمنية وأحيانًا كانت تحدث صدامات بين الشرطة والجماهير في المباريات الهامة التي يكون أحد أطرافها الأهلي أو الزمالك أو الإسماعيلي. لكن الآن تغيرت الأوضاع خاصة أن أغلب الروابط الجماهيرية المصرية لعبت دورًا كبيرًا في حماية مقرات الأندية خلال الأيام الأولي للثورة ومن الممكن أن تساهم في تأمين مباريات الدوري بجوار الشرطة التي قررت القيام بعملية التأمين بناء علي قرار وزير الداخلية اللواء منصور العيسوي. والسؤال الذي يطرح نفسه هو مدي قدرة الألتراس أو الجماهير بصفة عامة علي تأمين الملاعب والمباريات؟! فهي مهمة جديدة تمامًا عليهم لأن الأمن دور الشرطة والجهات الأمنية، ولذلك حرصت «روزاليوسف» علي التوجه لبعض مسئولي الأندية والروابط الجماهيرية لمعرفة الدور الحقيقي الذي قد تقدمه الجماهير في عملية التأمين والحفاظ علي الملاعب وحماية المباريات وعناصر اللعبة. التواجد الأمني.. ضروري أكد المستشار جلال إبراهيم رئيس نادي الزمالك أن الجماهير لا تستطيع تأمين المباريات لأنه دور الشرطة والجهات الأمنية حيث لا يجوز قانونًا أن يقوم شخص مدني بتفتيش مدني آخر وبالتالي فالجمهور لا يستطيع أن يضبط الممنوعات أو يمنع دخول الشماريخ والألعاب النارية. أضاف إبراهيم أن رجل الأمن أو الشرطة لديه هيبته ويستطيع القيام بعملية التفتيش بشكل مهذب ومحترم لمنع دخول أي شيء قد يضر الملاعب أما دور الجماهير أو الالتراس فهو يقتصر فقط علي المساهمة في عملية تنظيم المباراة بالتعاون مع مجالس إدارات الأندية مثل تقديم الخدمات أو متابعة التذاكر وتنظيم عملية الدخول والخروج. واختتم إبراهيم حديثه مشددًا علي أن الجماهير وحدها لا يمكن أن تقوم بالدور الأمني ولابد من وجود الشرطة. المسئولية التنظيمية من جانبه أكد المهندس خالد مرتجي عضو مجلس إدارة الأهلي وعضو لجنة شئون الأندية بالفيفا أن جماهير ألتراس أهلاوي واعية وقادرة علي حماية وتأمين المباريات فمعظم أعضاء الرابطة تواجدوا في التحرير أثناء ثورة 25 يناير وكانوا يقومون بتأمين الميدان فهم شباب واعد.. أشار مرتجي إلي أنه تحدث مع محرم الراغب مدير عام النادي للتنسيق بين الإدارة والجماهير، خاصة الالتراس للمساعدة في تأمين مباريات الفريق. وقال مرتجي إن المشكلة تتمثل في أن القانون لا يعطي المواطن الحق في تفتيش مواطن آخر كما أن الجماهير العادية لا تستطيع التعامل مع أحداث الشغب أو حتي أمن النادي لذلك لابد من وجود الشرطة.. وعن المادتين 49 و99 في لائحة الاتحاد الدولي «الفيفا» واللتين تشيران إلي أن مسئولية تأمين المباريات تقع علي عاتق النادي صاحب الأرض أوضح مرتجي أن المعني الذي يقصده الفيفا من المادتين هو مسئولية الأندية عن تنظيم المباراة وليس تأمينها أي أن مسئولية النادي تكون تنظيمية فقط حتي تتم عقوبته في حالة الخطأ سواء بغرامة مالية أو نقل مباريات خارج ملعبه أو اللعب بدون جماهير، ولم يقصد الفيفا بالمرة المسئولية المدنية بدليل أنه خلال مباريات كأس العالم للشباب بكندا 2007 شهدت مباراة شيلي والمكسيك أحداث شغب ونزلت الشرطة إلي أرض الملعب للسيطرة علي الموقف ولم يعترض الاتحاد الدولي. ألتراس أهلاوي أكد أحمد محمد أحد الأعضاء المؤسسين لرابطة ألتراس أهلاوي أن الرابطة تتعاون بشكل دائم مع أمن النادي في تأمين المباريات ويكون التنسيق فيما بينهم بصورة ودية مشيرًا إلي أن اعلان الألتراس عن تنظيم مجموعات لتأمين أبواب الاستاد والمدرجات وتفتيش الجماهير هو استمرار للتعاون وليس بادرة جديدة لأن هذا ما يحدث بالفعل وتجلي في مباراة الأهلي وسوبر سبورت الجنوب افريقي بدور الـ 32 ببطولة رابطة الأبطال الافريقية عندما ذهبت الرابطة إلي الاستاد قبل المباراة بسبع ساعات وانتظرت حتي الواحدة والنصف ظهرا عندما حضرت الشرطة وتم التنسيق وديا فيما بينهم لمساعدة الأمن نظرًا لحالة الاحتقان الموجودة بين أفراد الشعب والشرطة عقب ثورة 25 يناير وقمنا بتنظيم الدخول وخصصنا بعض الأشخاص للتحرك بين الجماهير وتوعيتهم بأهمية التشجيع الحضاري وعدم تشويه صورة الثورة بأي أعمال شغب. وقال أحمد: اتفقنا علي تخصيص مجموعات لتفتيش الجماهير عند بوابات الاستاد وتنظيم الدخول للمدرجات، ولكن يجب التنسيق مع الأمن لأن هذا ليس دور الجماهير، ولكننا نقوم به حبا لنادينا وحرصا علي صورة مصر أمام العالم. وايت نايتس ابدي أحمد عادل المتحدث الرسمي لرابطة «ألتراس وايت نايتس» الزملكاوية ترحيبه بتقديم أي مساعدة لحماية مباريات فريقه بالدوري علي أن يكون ذلك بطلب من إدارة القلعة البيضاء وبالتنسيق مع الجهات الأمنية مشددًا علي أن دور الجماهير ليس التأمين وإنما هو واجب الشرطة في المقام الأول. اضاف عادل أن الرابطة ساهمت في تأمين مباراة الزمالك وستارز الكيني أثناء الثورة وخرجت المباراة بشكل راق وقال عادل أن الرابطة رغم اعلان تجميد نشاطها مستعدة لتقديم أن شيء لخدمة ناديها العريق في حالة إذا طلب منها ذلك. وطالب عادل الاعلام المصري بضرورة القيام بدور تثقيفي لتوعية الجماهير خلال الفترة الحالية وحثهم علي التشجيع المثالي وعدم اللجوء للشغب والحفاظ علي الملاعب والمنشآت الرياضية. جرين فاير أشار محمد قطارية عضو رابطة «جرين فاير» التابعة للنادي المصري البورسعيدي أن رابطته توجهت بطلب إلي القيادات الأمنية ببورسعيد للتعاون في تأمين مباريات الفريق علي ملعبه مؤكدًا أنه تم الاتفاق داخل الرابطة علي تخصيص مجموعات للوقو ف علي بوابات الاستاد وتفتيش الجماهير وتنظيم الدخول للملعب وسيتم ذلك بأسلوب محترم. واضاف قطارية انه تم التنسيق بين الجرين فاير ورابطة ألتراس «جرين إيجيلز» لعمل مجموعات مشتركة لتوعية جماهير بورسعيد للحفاظ علي الأمن والمنشآت العامة وكذلك التعاون مع رجال الشرطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل