المحتوى الرئيسى

> مجاهد: ليست لدي الحكومة نية لإلغاء دعم الكتاب

04/11 21:03

أكد د. أحمد مجاهد رئيس هيئة الكتاب عدم وجود اتجاه من الحكومة تجاه إلغاء الدعم علي الكتاب، وقال إنه ليس جميعها مدعومًا سوي مكتبة الأسرة والباقي ذات هامش ربح قليل ولفت إلي أنه سيجري وضع سياسة للنشر وسيجتمع المثقفون وشباب الثورة للمشاركة في تلك الخطة الثقافية. وشدد مجاهد لـ«روزاليوسف» علي أن هناك خطًا أحمر يفصل ما بين 25 يناير وما بعده بعدم وجود أي نوع من المنع للكتب والاتجاه للحوار مؤكدا أن مواجهة الأفكار ستكون بالرد عليها بالكتب. وأشار إلي أن السلفيين جزء من المجتمع علينا أن نعترف به وفي مقابل ذلك ظهر عدد من اليساريين والليبراليين والصراع الفكري يجب أن يكون حرًا ولا يقوم علي المنع وسياسة النشر في ظل الثورة أكثر ديمقراطية وتحررًا وطبيعي أن يقول الجميع رأيه وبالنسبة للأحزاب قال إنها كانت فوقية تصدر بقرارات سيادية إنما الآن ستبدأ الأحزاب من القاعدة والممارسات السياسية ستعدل مسار الحياة السياسية التي مازلنا في بدايتها وأكثر والتي تتسع لجميع التيارات. وبالنسبة للهيئة أكد مجاهد أنها ستفتح أبوابها لجميع التيارات سواء بالندوات أو الكتب ولا اضطهاد لأي فكر. وعن معرض الكتاب أشار إلي أنه سيبدأ في يناير المقبل ولا يوجد تخوف علي الصفة الدولية لأن الثورة اكسبتنا سمعة جيدة بالتحول الديمقراطي. وعن إلغاء مشروع مكتبة الأسرة لارتباطه بسوزان مبارك حرم الرئيس السابق حسني مبارك قال مجاهد إن المشروع أكبر من كل الأشخاص وإلا كنا هدمنا الهرم وقناة السويس لانها حفرت بالسخرة وبالنسبة للكتب الموجودة بها الأغلفة القديمة وبسعر جنيه لا يمكن تغييرها لأنها ستحملنا تكلفة كبيرة وارشح أن يكون الشكل الجديد لمكتبة الأسرة (علم مصر) بعد رفع صورة سوزان مبارك وكلمتها. وأوضح أن وزير الثقافة ارسل مذكرة إلي وزير المالية يطالب فيها بدعم لمشروع مكتبة الأسرة، وأضاف إنه سيبدأ في وضع ضوابط جديدة للنشر.. وأشار إلي أنه يجري تحديد الموقف المالي للهيئة والمطلوب منها تحقيق 20 مليون جنيه سنويا لم تصل أبدا لذلك خلال العامين السابقين. وفي إطار محاربة الفساد شدد مجاهد علي أنه يجري مراجعة جميع الملفات وفي حالة وجود أي مخالفات مالية أو إدارية سيتم التحقيق فيها فوراً. وأشار إلي تحويل بعض المتظاهرين ضده للنيابة في قضايا تحرش ومالية واتخذ ضد بعضهم قرارات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل