المحتوى الرئيسى

عبد الحليم قنديل: استمرار الثورة الضمان الوحيد لتغيير النظام

04/11 20:18

طالب عبد الحليم قنديل، الناشط السياسى والمنسق العام السابق لحركة كفاية الجماهير المصرية، بالاستمرار فى التظاهرات للضغط على المجلس العسكرى بالإسراع فى تغيير النظام، وليس مجرد تسليم السلطة فقط، مشيرا إلى أن مصر ينتظرها مصير غامض بعد الأحداث الأخيرة فجر السبت بميدان التحرير، وخطاب الرئيس المخلوع بقناة العربية والذى دافع فيه عن عدم امتلاكه أرصدة بالخارج ونسى دماء الشهداء التى تسبب فيها. جاء ذلك أثناء المؤتمر الذى عقده شباب 6 إبريل بقاعة المؤتمرات بجامعة قناة السويس وحضره جورج إسحاق، والناشطة السياسية كريمة الحفناوى، وأضاف عبد الحليم قنديل أن القوات المسلحة عليها دور هام الآن فى الفصل بين النظام السابق والشعب الثائر، وبالتالى فلا مفر من محاكمة الرئيس السابق وأبنائه ورجاله جميعا، ولا يوجد خيار آخر بديلا عن حماية الثورة من فلول النظام السابق، وتحديهم لإرادة الشعب بمحاولة عرقلة القوات المسلحة من أخذ خطوات متقدمه لصالح هذا الوطن. وأشار جورج إسحاق، المنسق العام الحالى لحركة كفاية، إلى أن السعودية تلعب دوراً خطيراً فى محاولة إعادة مصر إلى الوراء بمساندتها للرئيس المخلوع والدفاع عنه، وأن خطاب مبارك عبر قناة العربية المملوكة للسعودية ليس له إلا معنى واحد، وهو الاستهانة بالشعب المصرى، وأن الرئيس المخلوع مازال فى غطرسته وعناده القديم، مؤكداً ضرورة الانتباه إلى ملفين هامين هما مياه النيل والفتنة الطائفية. وأكدت كريمة الحفناوى، الناشطة السياسية، أن الشباب هم الذين سوف يحمون ثورتهم التى سالت فيها دماء الشهداء، وأنهم لابد أن يدافعواً عن الثورة حتى ولو بالدم، طالما أن النظام البائد مازال موجودا، ويحاول بكل قوته التخلص من الثورة وإعادتنا إلى الوراء، مطالبة الجيش بالإسراع فى عمل إصلاحات حقيقية دون انتظار تسليم السلطة بعد انتخابات مجلس الشعب، وعلى الجيش أن يسلم البلاد إلى مجلس الشعب بعد محاسبة كل الفاسدين، وإعادة مصر إلى الحياة التى تستحقها ويستحقها شعبها البطل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل