المحتوى الرئيسى
alaan TV

مقتل 7 فى 4 جرائم بسبب «الآثار والثأر والخلافات الزوجية» فى الجيزة و3 محافظات

04/11 18:39

وقعت 4 جرائم قتل فى الجيزة والقليوبية والمنيا والبحر والأحمر انتهت بمقتل 7 أشخاص، وأفادت التحريات والتحقيقات أن سبب الجرائم مشاجرات حول الآثار والأخذ بالثأر وخلافات زوجية.تحررت المحاضر اللازمة وأخطرت النيابات المختصة للتحقيق. ففى الجيزة انتهت حياة «بودى جارد» صباح أمس، أفادت التحريات والتحقيقات بأن مشاجرة وقعت فى مقهى بسبب عقد صفقة بيع تمثال أثرى قيمته 20 مليون جنيه، وأضافت التحريات والتحقيقات أن قرابة 10 أشخاص، بينهم اثنان عثرا على التمثال فى المنيا، كانوا يخططون لإحضاره من المنيا للقاهرة دون مضايقات أمنية، وتبين أنهم اختلفوا وأصيب الضحية بكسور متفرقة فى الجمجمة ونزيف داخلى. وضبطت أجهزة الأمن فى الجيزة طرفى المشاجرة واستجوبتهم جميعا وجار تحديد المتهمين الذين يواجهون تهمتى القتل والاتجار فى الآثار وتم إخطار المستشار مجاهد على مجاهد، المحامى العام لنيابات جنوب الجيزة. وانتقل للمعاينة، وتولى التحقيق هشام حاتم، مدير نيابة الحوادث، وأسامة الشيمى، وكيل أول النيابة، وتقرر تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة. تلقى اللواء فاروق لاشين، مساعد الوزير لأمن الجيزة، إخطارا من مستشفى الهرم بوصول أحمد مصطفى كمال «26 سنة» جثة هامدة أثر إصابته بكسور وكدمات متفرقة ونزيف داخلى. وتبين أنه حضر بصحبة رئيس قسم المتابعة بمديرية التعليم فى المنيا «40 سنة» والذى قال إنه تلقى اتصالا من صديق له بوقوع مشاجرة فى شارع الملك فيصل وطلب مساعدته، وأضاف أنه توجه إلى المكان وفوجئ بمقتل الضحية. انتقل اللواءان كمال الدالى وفايز أباظة إلى مكان البلاغ وتبين أن الجريمة وقعت فى مقهى بشارع الهرم. وتبين للعميدين جمعة توفيق ومحمد عبدالتواب أن شخصين حضرا من المنيا بعد عثورهما على تمثال أثرى تصل قيمته إلى 20 مليون جنيه، وأفادت التحريات بأنهما حضرا إلى القاهرة والتقيا موظفا وأخبرهما بأنه سيكون وسيطا فى عملية البيع. وأضافت التحريات أن المتهمين والضحية وآخرين التقوا فى مسرح الجريمة لبحث تأمين إحضار التمثال دون مخاطرة أمنية على أن يدفع راغبو بيعه مبلغ 160 ألف جنيه لمن يؤمن ذلك ويحضره بعيدا عن أجهزة الأمن والشرطة. وتبين أن مشاجرة وقعت بين الجميع عقب اختلاف فى وجهات النظر انتهت بمقتل الضحية. وفى المنيا، وقعت 3 جرائم قتل، أسفرت عن مقتل مدير مدرسة ومدرسين ومحاسب، أفادت التحريات والتحقيقات الأولية بأن الدافع وراء ارتكابها الأخذ بالثأر، حيث قتل ناظر مدرسة ومدرس فى قرية بنى سمرج عن طريق الخطأ أثناء توجمهما لتأدية واجب عزاء، تبين من التحقيقات أن المجنى عليهما عند وصولهما للقرية فوجئا بقيام عائلتين بتبادل إطلاق النيران بطريقة عشوائية فحاولا الاختباء إلا أنهما أصيبا وتوفيا فى الحال، وفى قرية معصرة أنهى عدد من الأشخاص حياه مدرس بإطلاق الأعيرة النارية عليه، وقتل محاسب فى المدينة الفكرية بإطلاق النيران عليه أثناء سيره بشارع المحكمة. البداية كانت عندما تلقى اللواء ممدوح مقلد، مدير أمن المنيا، إخطارا من غرفة عمليات النجدة يفيد بتبادل إطلاق النيران فى قريتى بنى سمرج ومعصرة ومقتل 3 أشخاص، انتقل فريق من المباحث لفحص البلاغين فتبين مقتل أبوالحسن عبدالعزيز عبدالعظيم «52 سنة» ناظر مدرسة وعلى أمجد عبدالعظيم «45 سنة» وبمناظرة جثتيهما تبين إصابتهما بأعيرة نارية فى مختلف أنحاء الجسم، أفادت التحريات بأن المجنى عليهما كانا فى طريقهما لتأدية واجب عزاء، وعند وصولهما القرية فوجئا بإطلاق الأعيرة النارية بين عائلتين، حاولا الاختباء لكن الطلقات العشوائية أصابتهما أودت بحياتهما فى الحال، ودلت التحريات أن سبب إطلاق الأعيرة النارية بين العائلتين الأخذ بالثأر، وفر الجناة هاربين. وفى قرية معصرة أثناء جلوس محمد جابر فرج «41 سنة» فى أحد محال البقالة فوجئ بحضور عدد من الأشخاص مستقلين سياره ويطلقون عليه الأعيرة النارية، وتبين من التحريات أن المتهمين أطلقوا عليه النيران للأخذ بالثأر منه. وفى شارع المحكمة بمدينة الفكرية بأبوقرقاص أثناء سير جابر مصطفى أبوالحسن «56 سنة»، محاسب ببنك التنمية بأبوقرقاص، أطلق عليه عدد من الأشخاص الأعيرة النارية، أفادت التحريات بأن الدافع وراء الجريمة الأخذ بالثأر. وفى القليوبية، تلقى اللواء رمزى تعلب، مدير الأمن، إخطاراً من المقدم صلاح عبدالفتاح، رئيس مباحث الخصوص، بالعثور على جثة محمد عبدالعال حسن «40 سنة» كهربائى مقتولا وسط الزراعات، وتوصلت تحريات العقيد أحمد الشافعى، رئيس فرع البحث الجنائى، إلى أن زوجة المجنى عليه يتردد عليها بائع خضار، وتربطها به علاقة غير شرعية وعندما اكتشف الزوج هذه العلاقة قررت التخلص منه فأعطت للعشيق رقم التليفون المحمول لزوجها، وطلبه العشيق للحضور إلى منزله لإصلاح الكهرباء بمنزله وعندما حضر الزوج طلب منه الخروج سويا لشراء بعض الأشياء، وفى منطقة مهجورة انهال عليه بآلة حادة، وفى البحر الأحمر، عثرت مباحث البحر الأحمر على جثة متفحمة ومجهولة الهوية وتشكل فريق بحث برئاسة اللواء جرير مصطفى، مدير المباحث الجنائية بالبحر الأحمر، لكشف غموض الحادث والقبض على الجناة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل