المحتوى الرئيسى

بوادر انفراجة فى «ملف المياه»: مبادرة أفريقية لإعادة التفاوض مع مصر.. و«شرف» يزور إثيوبيا

04/11 22:30

لاحت بوادر انفراجة بشأن حل أزمة حصص مياه النيل بين مصر ودول أعالى النهر، إذ كشف الدكتور حسين العطفى، وزير الموارد المائية والرى، عن مبادرة أفريقية لإعادة التفاوض مع القاهرة حول الاتفاقية الإطارية بشأن المياه، فيما يقوم الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، بزيارة قريبة إلى إثيوبيا يتم الإعداد لها حاليا، واعتبر شرف أن الزيارة «فرصة لفتح صفحة جديدة بين البلدين». وقال وزير الرى إن المبادرة الجديدة حول ملف النيل تعتمد على ضرورة التواصل للاستفادة من موارد النهر لصالح شعوبه، وشدد على أن «التحكيم الدولى» سيكون الورقة الأخيرة للقاهرة فى التعامل مع هذا الموضوع. وأضاف العطفى، خلال بدء جلسة الحوار الوطنى لإدارة ملف النيل على المستوى الإعلامى، الاثنين ، أن الاتفاقية الإطارية لم توقع حتى الآن من جانب مصر أو السودان، موضحا أنها «لا تعنى أو تنص على إعادة تقسيم مياه النهر، مما يؤكد أنه لم يتم التفريط فى حقوق مصر المائية»، منوها بأن «الاتفاقية المنفردة غير ملزمة للقاهرة ولا تعفى دول الحوض من التزاماتها نحو الحقوق المصرية». من جانبه أكد رئيس الوزراء، خلال لقائه الثلاثاء  مع سفير إثيوبيا بالقاهرة إبراهيم إدريس، أهمية تجاوز السلبيات التى عكرت صفو العلاقات بين القاهرة وأديس أبابا خلال المرحلة الماضية، مشيرا إلى أن مصر وإثيوبيا ركيزتان أساسيتان فى منطقة حوض النيل، مما يدعو إلى ضرورة فتح صفحة جديدة من العلاقات، لتحقيق المصالح المشتركة. من جانبه قال السفير الإثيوبى إن المرحلة المقبلة ستشهد شكلاً جديداً من العلاقات الثنائية، وأضاف: «سنفتح صفحة جديدة مع مصر». فى سياق متصل قال النائب الوفدى السابق، مصطفى الجندى، مساعد رئيس حزب الوفد، إنه تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى، عبَّر فيه عن سعادته بالحفاوة الإعلامية فى مصر للزيارة التى قام بها الوفد الدبلوماسى الشعبى المصرى إلى أوغندا الأسبوع الماضى. وأضاف أن موسيفينى أكد له أنه اتصل برئيس وزراء إثيوبيا لتحديد موعد لزيارة الوفد الشعبى إلى أديس أبابا، خلال 10 أيام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل