المحتوى الرئيسى

فريق الجولة الـ32 من السيريا آ 2010-2011

04/11 17:40

لم يتوقف الميلان في ملعب الأرتيميو فرانكي كما توقع البعض بل فاز بجدارة بهدفين لهدف مع عودة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش واكتشاف الولندي كلارينس سيدورف لقدراته من جديد .. وهذا ما الأمر كان ضرورياً بعد تغلب نابولي في الريناتو ديلا آرا على بولونيا بهدفين نظيفين واشترك في الصدارة مع الروسونيري قبل أن يستردها الميلان منفرداً بعدها ساعات قليلة.ومن ناحية أخرى استرد الفريق العاصمي "لاتسيو" المركز الرابع بعد خسارة أودينيزي أمام ذئاب روما العائدة بقوة في ملعب الفريولي .. واستغلت نسور لاتسيو ذلك بقدرتها على حسم مواجهتها مع بارما، بينما استرد الإنتر بعضاً من عافيته جزئياً بفوز صعب على كييفو فيرونا في المياتزا.أما عن الصراع في الجزء الأسفل من الترتيب فقد حقق ليتشي نصر عظيم في اللويجي فيراريس على منافسه المباشر "سامبدوريا" في الوقت الذي عاد تشيزينا بنقطة إيجابية من صقلية بعد أن تعادل بهدفين لهدف مع باليرمو في الرينزو باربيرا.وفيما يلي خيارات فريق عمل القسم الإيطالي للنسخة العربية لموقع جول.كوم عن الأفضل والأسوأ للأسبوع الـ32:تشكيل الأسبوع: الخطة 3-4-3 دي سانتيس (نابولي)دياس (لاتسيو)    باولو كانافارو (نابولي)بالزاريتي (باليرمو)                                                    مايكون (الإنتر)ماريك هامسيك (نابولي)بارولو (تشيزينا)                         كلارينس سيدورف(الميلان)فرانشيسكو توتي (روما)أليكساندر باتو (ميلان)                 لوكا توني (اليوفنتوس) البدلاء:روساتي (ليتشي)حسن يبدا (نابولي)، ناجاتومو (الإنتر)زاباتا (أودينيزي)، فان بوميل (الميلان)، هيرنانيس (لاتسيو)دافيدي دي ميكيلي (ليتشي)-أنتونيو فلورو فلوريس ( جنوى)فريق الأسبوع: روما   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.لاعب الأسبوع: فرانشيسكو توتيربما لم يمضي الوقت بعد.. كلمات للشاعر اللاتيني بابلو نيرودا وهى ما نتذكرها كلما عاد توتي قائد روما للتألق - في أوقات حرجة- ومهمة للفريق العاصمي.. فلقد كانت مفاجأة سعيدة أن يظهر توتي في هذا العمر المتقدم بهذا الحسم والنجاعة التهديفية في الوقت الذي لا يقوم اللاعب والمهاجم العشريني فوتشينتش بنفس العمل، وعلى ملعب الفريولي سيتذكر دوماً توتي هذه الليلة بعد أن سجل هدفين الـ202 و203 في تاريخه بالسيريا آ.. إنكرديبيلي كابيتانو.مدرب الأسبوع: لويجي دي كانيو-ليتشيما يقوم به المدرب الخبير لويجي دي كانيو- الذي يطارده نادي ويستهام يونايتيد الإنجليزي- مع الفريق السالنتيني ليتشي أمر يستحق كامل الإشادة والتقدير فبعد قهر أودينيزي صاحب المركز الرابع بهدفين في الفيا ديل ماري حقق دي كانيو بمساعدة نجميه روبين أوليفيرا ودافيدي دي ميكيلي نصر أهم على منافسه الأشرس للهروب من الهبوط "سامبدوريا" على ملعبه ووسط جماهيره..نجح دي كانيو في أن يقود ليتشي للصمود حتى الثانية الأخيرة من المبارااة بدفاع صامد وواثق من نفسه للفريق السالينتو.أسوأ فرق الجولة: سامبدوريا   لم يتغير شيء داخل أرواق النادي الليجوري الذي كانت بدايته باشتراكه بدوري الأبطال مبشرة بموسم جيد ومُثمر ولكن تفريطه في العديد من النجوم ككاسانو وبادزيني وعدم التدعيم جعل مستوى الفريق يتداعى ويهبط من أسبوع لآخر حتى أصبح ما يفصله عن مركز الهبوط هى نقطة وحيدة.. المدرب كافازين الذي تولى المهمة قبل 3 جولات يمر بمنحنى الفريق من سيء لأسوأ ولا توجد فروقات كثيرة بينه وبين المدرب الراحل دي كارلو.أسوأ لاعبي الجولة: ماركو دي فايو- بولونيا" نحن نعتمد على ماركو دي فايو بنسبة 70% في تحريك خط هجومنا وتسجيل الأهداف.. وعندما يغيب ويظهر بشكل سيء فهذا يعني أننا لن نسجل في الغالب" كان هذا تصريح المدرب ألبيرتو ماليزاني المدير الفني لبولونيا بعد فقدان النتيجة أمام نابولي 2-0 وهو مُعبر للأداء السيء لمهاجم الفريق المخضرم دي فايو الذي هو الوكيل المعتمد والوحيد لهز الشباك لدى فريق الروسوبلو.أسوأ مدربي الجولة: دافيدي بالارديني-جنوىعندما تفشل في الحفاظ على تقدمك لمرتين أمام اليوفنتوس فأنت تستحق أن تفقد النتيجة بالنهاية..أخطأ بالارديني في إخراج صانع لعبه الأساسي أنتونيلي الذي صنع هدفى الفريق الليجوري في ملعب الأولمبيكو دي تورينو لكنه أخرجه بالدقيقة 60 وارتكن للدفاع مما شجع اليوفي للتقدم للأمام وقلب النتيجة على رأس جنوى الحالم. اقرأ أيضًا:سؤال اليوم | كيف تنظر للكشف عن رغبة الميلان في ضم رونالدو؟ خاص بجول.كوم | مصدر: تيفيز مطلوب في الإنتر بقوة و"فعلياً" تابعنا على تويتر تابعنا على الفيس بوك للنقل المباشر لكل مباريات العالم و التعرف على خطط كل الأندية والمنتخبات وترتيب الدوريات، اضغط هـنـا لم يتوقف الميلان في ملعب الأرتيميو فرانكي كما توقع البعض بل فاز بجدارة بهدفين لهدف مع عودة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش واكتشاف الولندي كلارينس سيدورف لقدراته من جديد .. وهذا ما الأمر كان ضرورياً بعد تغلب نابولي في الريناتو ديلا آرا على بولونيا بهدفين نظيفين واشترك في الصدارة مع الروسونيري قبل أن يستردها الميلان منفرداً بعدها ساعات قليلة.ومن ناحية أخرى استرد الفريق العاصمي "لاتسيو" المركز الرابع بعد خسارة أودينيزي أمام ذئاب روما العائدة بقوة في ملعب الفريولي .. واستغلت نسور لاتسيو ذلك بقدرتها على حسم مواجهتها مع بارما، بينما استرد الإنتر بعضاً من عافيته جزئياً بفوز صعب على كييفو فيرونا في المياتزا.أما عن الصراع في الجزء الأسفل من الترتيب فقد حقق ليتشي نصر عظيم في اللويجي فيراريس على منافسه المباشر "سامبدوريا" في الوقت الذي عاد تشيزينا بنقطة إيجابية من صقلية بعد أن تعادل بهدفين لهدف مع باليرمو في الرينزو باربيرا.وفيما يلي خيارات فريق عمل القسم الإيطالي للنسخة العربية لموقع جول.كوم عن الأفضل والأسوأ للأسبوع الـ32:تشكيل الأسبوع: الخطة 3-4-3 دي سانتيس (نابولي)دياس (لاتسيو)    باولو كانافارو (نابولي)بالزاريتي (باليرمو)                                                    مايكون (الإنتر)ماريك هامسيك (نابولي)بارولو (تشيزينا)                         كلارينس سيدورف(الميلان)فرانشيسكو توتي (روما)أليكساندر باتو (ميلان)                 لوكا توني (اليوفنتوس) البدلاء:روساتي (ليتشي)حسن يبدا (نابولي)، ناجاتومو (الإنتر)زاباتا (أودينيزي)، فان بوميل (الميلان)، هيرنانيس (لاتسيو)دافيدي دي ميكيلي (ليتشي)-أنتونيو فلورو فلوريس ( جنوى)فريق الأسبوع: روما   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.لاعب الأسبوع: فرانشيسكو توتيربما لم يمضي الوقت بعد.. كلمات للشاعر اللاتيني بابلو نيرودا وهى ما نتذكرها كلما عاد توتي قائد روما للتألق - في أوقات حرجة- ومهمة للفريق العاصمي.. فلقد كانت مفاجأة سعيدة أن يظهر توتي في هذا العمر المتقدم بهذا الحسم والنجاعة التهديفية في الوقت الذي لا يقوم اللاعب والمهاجم العشريني فوتشينتش بنفس العمل، وعلى ملعب الفريولي سيتذكر دوماً توتي هذه الليلة بعد أن سجل هدفين الـ202 و203 في تاريخه بالسيريا آ.. إنكرديبيلي كابيتانو.مدرب الأسبوع: لويجي دي كانيو-ليتشيما يقوم به المدرب الخبير لويجي دي كانيو- الذي يطارده نادي ويستهام يونايتيد الإنجليزي- مع الفريق السالنتيني ليتشي أمر يستحق كامل الإشادة والتقدير فبعد قهر أودينيزي صاحب المركز الرابع بهدفين في الفيا ديل ماري حقق دي كانيو بمساعدة نجميه روبين أوليفيرا ودافيدي دي ميكيلي نصر أهم على منافسه الأشرس للهروب من الهبوط "سامبدوريا" على ملعبه ووسط جماهيره..نجح دي كانيو في أن يقود ليتشي للصمود حتى الثانية الأخيرة من المبارااة بدفاع صامد وواثق من نفسه للفريق السالينتو.أسوأ فرق الجولة: سامبدوريا   لم يتغير شيء داخل أرواق النادي الليجوري الذي كانت بدايته باشتراكه بدوري الأبطال مبشرة بموسم جيد ومُثمر ولكن تفريطه في العديد من النجوم ككاسانو وبادزيني وعدم التدعيم جعل مستوى الفريق يتداعى ويهبط من أسبوع لآخر حتى أصبح ما يفصله عن مركز الهبوط هى نقطة وحيدة.. المدرب كافازين الذي تولى المهمة قبل 3 جولات يمر بمنحنى الفريق من سيء لأسوأ ولا توجد فروقات كثيرة بينه وبين المدرب الراحل دي كارلو.أسوأ لاعبي الجولة: ماركو دي فايو- بولونيا" نحن نعتمد على ماركو دي فايو بنسبة 70% في تحريك خط هجومنا وتسجيل الأهداف.. وعندما يغيب ويظهر بشكل سيء فهذا يعني أننا لن نسجل في الغالب" كان هذا تصريح المدرب ألبيرتو ماليزاني المدير الفني لبولونيا بعد فقدان النتيجة أمام نابولي 2-0 وهو مُعبر للأداء السيء لمهاجم الفريق المخضرم دي فايو الذي هو الوكيل المعتمد والوحيد لهز الشباك لدى فريق الروسوبلو.أسوأ مدربي الجولة: دافيدي بالارديني-جنوىعندما تفشل في الحفاظ على تقدمك لمرتين أمام اليوفنتوس فأنت تستحق أن تفقد النتيجة بالنهاية..أخطأ بالارديني في إخراج صانع لعبه الأساسي أنتونيلي الذي صنع هدفى الفريق الليجوري في ملعب الأولمبيكو دي تورينو لكنه أخرجه بالدقيقة 60 وارتكن للدفاع مما شجع اليوفي للتقدم للأمام وقلب النتيجة على رأس جنوى الحالم. اقرأ أيضًا:سؤال اليوم | كيف تنظر للكشف عن رغبة الميلان في ضم رونالدو؟ خاص بجول.كوم | مصدر: تيفيز مطلوب في الإنتر بقوة و"فعلياً" تابعنا على تويتر تابعنا على الفيس بوك للنقل المباشر لكل مباريات العالم و التعرف على خطط كل الأندية والمنتخبات وترتيب الدوريات، اضغط هـنـا   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة المدرب فرانشيسكو جويدولين..فبعد تلقيه لخسارة مؤلمة أمام اليوفنتوس في الملعب الأوليمبي بالعاصمة دخل روما بقتالية وروح عازمة على استرداد حظوظه في حصد المركز الرابع وكان له ذلك في سيناريو مجنون حيث تقدم فرانشيسكو توتي بالنتيجة وعادل أودينيزي قبل النهاية بدقائق من قبل قائده دي ناتالي..لكن أظهر قائد روما فرانشيسكو توتي من جديد الشخصية التي يتمتع بها الفريق وأحرز هدف قاتل بالدقيقة الأخيرة أعاد لروما لحسابات المركز الرابع الذي اقتنصه لاتسيو بعد تلك الخسارة للفريق الفريولاني.   لم تعتقد جماهير الذئاب بأن فريق روما قادر على الظفر بالثلاث نقاط عندما ارتحل لمبارزة فريق أودينيزي مع كتيبة ا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل