المحتوى الرئيسى

اكتشاف مزيج جديد من عقارين يثبت فعاليته في علاج البدانة

04/11 14:53

دبي - العربية.نت سمح مزيج جديد من عقارين متوافرين أساساً للمرضى الذين يعانون من البدانة أو من الوزن الزائد، أن يخسروا من أوزانهم مرتين أكثر مقارنة مع ما يتوافر اليوم في الأسواق من مواد منحّفة، على ما جاء في دراسة نشرت الإثنين 11-4-2011 في المجلة البريطانية "ذي لانست". وعقار مكافحة البدانة الوحيد المصادق على استخدامه لمدة طويلة هو "أورليستات" الذي يطرح في الأسواق باسمين تجارين هما "كزينيكال" و"ألي". وتناولت الدراسة التي موّلتها مختبرات "فيفوس" المادة الفاعلة "فينترمين" التي تستخدم لخسارة الوزن والتي تعتبر أكثر المواد التي يصفها الأطباء في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى مادة "توبيرامات" (توباماكس) المضادة للاختلاج. وقد هدفت إلى إظهار فعالية هاتين المادتين الفاعلتين وعدم ضررهما إذا ما مزجتا معاً. وكان عقار "توبيرامات" قد بيّن فعاليته في مساعدة مرضى السكري من النوع الثاني لإنقاص وزنهم. لكنه إذا ما أخذ وحده، يؤدي إلى آثار جانبية مثل اضطرابات إدراكية ونفسية عقلية. وترأس الدراسة السريرية في مرحلتها الثالثة والتي أطلق عليها اسم "كونكير"، كيشور غاديه (جامعة ديوك، كارولاينا الشمالية، الولايات المتحدة). وقد امتدت الدراسة من تشرين الثاني/نوفمبر 2007 إلى حزيران/يونيو 2009، وشملت 2487 بالغاً يعانون من الوزن الزائد أو من البدانة موزعين على 93 مركزاً مختلفاً في الولايات المتحدة. وتوزع المشاركون في مجموعات ثلاث. وبالتزامن مع حمية غذائية وتغيير في أسلوب الحياة، تلقى 498 مريضاً يومياً مزيجاً من 7,5 غرامات من "فينتيرين" و46 ميليغراماً من "توبيرامات"، في حين حصل 995 مريضاً آخر على 15 مليغراماً من "فينتيرمين" و92 غراماً من "توبيرامات". أما المجموعة الثالثة التي ضمت 994 مريضاً، فقد حصلت على علاج وهمي لا يحتوي على أي مادة فاعلة. وبعد علاج امتد على 13 شهراً، خسرت المجموعة التي تلقت علاجاً وهمياً ما معدله 1,4 كيلوغرام، مقابل 8,1 كيلوغرامات للمجموعة التي تناولت مادتي "فينتيرين" و"توبيرامات" بجرعات خفيفة و10,2 كيلوغرامات للمرضى الذين تناولوا المزيج نفسه وإنما بجرعات أكبر. ومع العلاج الوهمي تمكّن 21% من المرضى من خسارة 5% من وزنهم في مقابل 62% للمرضى الذين تناولوا الجرعة الخفيفة من مزيج "فينتيرين-توبيرامات" و70% من متلقي الجرعة الأكبر. وقد سجلت أيضاً تحسنات في ما يتعلق بمشاكل ارتفاع الضغط والسكري والدهنيات، من خلال مزج هذين العقارين. إلى ذلك، تقبّل المشاركون المزيج بشكل جيد، أما الآثار الجانبية الأساسية التي سجلت فهي جفاف في الفم وإمساك وتنمل. لكنه تم تسجيل آثار جانبية إدراكية ونفسية عقلية أكبر لدى المجموعة التي تناولت الجرعة الأكبر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل