المحتوى الرئيسى
alaan TV

مصر ترشح الفقي بمواجهة العطية لخلافة موسى

04/11 22:31

القاهرة، مصر (CNN) -- أعلنت مصر رسميا الاثنين ترشيح مصطفى الفقي، الرئيس السابق بلجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشورى قبل حله، لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية، خلفا لعمرو موسى، الذي تنتهي ولايته في مايو/أيار المقبل، لتبرز بذلك منافسة مصرية - قطرية، بعدما قدمت الدوحة مرشحها للمنصب قبل أيام.وقال وزير الخارجية المصري، نبيل العربي، إن تاريخ الفقي "الدبلوماسي والعلمي يجعله المرشح الأنسب لشغل هذا المنصب في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ جامعة الدول العربية."وقال العربي إنه بالإضافة لاهتمامه الفقي العلمي منذ فترة طويلة بـ"الفكر القومي وقضايا العمل العربي المشترك،  فقد سبق له العمل مساعدا لوزير الخارجية للشؤون العربية، ومندوبا مصريا دائما لدى جامعة الدول العربية،  فضلا عن قيامه بشغل منصب نائب رئيس البرلمان العربي."وأعرب العربي عن ثقته في أن ينال ترشيح الفقي "قبولا وتوافقا عاما من كافة الدول العربية،" ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن الوزير قوله إن انتخاب الفقي "سيكون عنوانا لمرحلة جديدة للاستمرار في تنشيط العمل العربي المشترك الذي يقع على رأس الأولويات المصرية في مرحلة ما بعد ثورة 25 يناير."ووجه العربي باسم الحكومة المصرية "الشكر للأمين العام للجامعة العربية عمر موسى على إخلاصه وجهوده وإنجازاته في سبيل دعم العمل العربي المشترك."ورغم أن الفقي لعب أدواراً عديدة في ظل نظام الرئيس السابق، حسني مبارك، إلا أنه تمكن بسرعة من كسب ثقة قادة المرحلة الانتقالية والحركة الشبابية في البلاد إذ كان من بين أول الشخصيات التي أعلنت استقالتها من الحزب الحاكم وتأييدها لمطالب المحتجين في ميدان التحرير.وكانت جامعة الدول العربية قد تلقت قبل أيام خطابا من الدوحة يعلن ترشيح عبد الرحمن العطية، الأمين العام السابق لمجلس التعاون الخليجي لمنصب الأمين العام للجامعة، في أحدث مسعى من قطر لزيادة دورها الدبلوماسي الإقليمي.وكانت مصر على الدوام تحتفظ لنفسها بمنصب الأمانة العامة للجامعة التي يتواجد مركزها الرئيسي في القاهرة، ومنذ تأسيس الجامعة عام 1945، تولى الأمانة العامة ست شخصيات، بينها خمسة مصرية، وذلك اعترافاً بدور القاهرة الكبير في المنطقة، وثقلها السياسي والديموغرافي والعسكري.فخلال الحقبة الملكية في مصر، تولى عبدالرحمن عزام الأمانة العام، وخلفه مواطنه محمد عبد الخالق حسونة، ومن ثم محمود رياض، حتى عام 1979، عندما قررت الدول العربية مقاطعة مصر بسبب اتفاقية السلام مع إسرائيل، فجرى اختيار التونسي الشاذلي القليبي لمنصب الأمانة العام، مع نقل المركز الرئيسي لتونس.وبعد المصالحة المصرية - العربية، عاد مقر الجامعة إلى مصر، وتولى الأمانة العامة أحمد عصمت عبد المجيد، ومن ثم عمرو موسى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل