المحتوى الرئيسى

هجوم شديد على قانون تجريم ارتداء النقاب فى فرنسا

04/11 19:36

اعتبارا من اليوم أصبحت فرنسا البلد الأوروبى الأول الذى يمنع ارتداء النقاب فى الأماكن العامة والشارع، فى حين يقدر عدد النساء اللواتى يضعن الحجاب أو البرقع بحوالى ألفى امرأة على الأقل من إجمالى 5 ملايين مسلم مقيم فى فرنسا. يجرم القانون تغطية تفاصيل الوجه فى كل الأماكن سواء العامة المغلقة وغير المغلقة كالحدائق العامة والشواطئ والمحال التجارية ودور السينما والمطاعم والمسارح ووسائل النقل العام ومحطات القطار والحافلات والمطارات ودور البلديات والمستشفيات وقاعات الرياضة والمحاكم والمتاحف والمكتبات، إلا أنه يسمح بارتداء النقاب فى المنازل والمؤسسات الخاصة وأماكن العبادة. ويجرم القانون قيادة السيارات بالنقاب حيث يفرض على من يخالف القانون من النساء دفع غرامة تتراوح بين 150 و30 ألف يورو مع سنة سجن لكل من يجبرها على وضع البرقع. وعن رد فعل الشارع الفرنسى بخصوص قرار منع ارتداء النقاب فى الأماكن العامة، ذكرت صحيفة " نوفيل أوزيرفاتور " ، أن أعدادا كبيرة من السيدات تجمعت أمام كاتدرائية نوتردام فى باريس اعتراضا ً على القرار. وقالت إحدى المشاركات : "هذا هجوم على حرية الضمير وعلى حريتى الدينية وببساطة حريتى كامرأة، وذلك يعد هجوما على حياتى الخاصة". وقالت سيدة أخرى تعارض فكرة منع ارتداء النقاب فى الشارع : "سأواصل بإذن الله ارتداء هذا الزي، ولكن القرار كغيره يجد من يؤيده ومن يعارضه، فأنا لا أتفق مع تطبيق القرار فى الشارع، ولكن ينبغى مراعاته فى الأماكن العامة لأسباب أمنية، بيد أن من حقنا ممارسة ديننا فى الشارع لأن ذلك من حقوقنا الديمقراطية". يذكر أن سيدتين فرنسيتين ترتديان النقاب تم اعتقالهما أمس، إضافة إلى أخريات ومسئولين من الداعين إلى التجمع أمام الكاتدرائية، وذلك لمشاركتهم فى الاحتجاج الذى وصفته السلطات بأنه غير قانونى لأنه لم يحصل على ترخيص للتظاهر. يأتى ذلك تزامنًا مع ما أعلنه الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى صباح اليوم، الاثنين، بخصوص أن النقاب رمز دينى وغير مرحب به فى فرنسا، و أن النقاب مجرد رمز ليس له علاقة باحترام الإسلام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل