المحتوى الرئيسى

..وماذا بعد ؟! ثروة مبارك وأسرته القضية الأولي بالرعاية

04/11 12:46

الكلمة المسجلة التي وجهها أمس الرئيس السابق حسني مبارك عبر قناة العربية تحمل معاني ومقاصد كثيرة سياسية وقانونية وإنسانية.ومنذ إذاعتها حتي اللحظة الحالية.. والفضائيات لم تتوقف عن تحليل هذه المعاني والمقاصد من خلال مسئولين رسميين وكتاب وصحفيين وشعبيين.. الكل أدلي بدلوه وبتوسع.. وأعتقد أن الجميع وضع نقاطاً فوق الحروف.***لكن.. ما يهمني هنا هو سرعة البت فيما قاله الرئيس السابق حول أرصدته وممتلكاته هو وأسرته في الداخل والخارج.مثلاً.. قال إنه وزوجته لا يملكان سوي حسابات في بنك مصري واحد. ولا يملك هو وزوجته ونجلاه أي ممتلكات بالخارج.. وأنه مستعد لتقديم تفويض للنائب العام ووزارة الخارجية لمخاطبة دول العالم للكشف عن أي أرصدة أو ممتلكات له أو لأسرته.وزير العدل أكد في مداخلة مع قناة الحياة أن التفويض لا يكون للنائب العام ولكن لجهاز الكسب غير المشروع وقال إنه رغم سهولة حصر الحسابات والممتلكات في بلدان العالم.. فليته يقدم هذا التفويض للتيسير علي الجهاز.***إننا الآن أمام قضية يمكن فك طلاسمها من خلال بابين:* الباب الأول: أن يسارع الرئيس السابق بتقديم هذا التفويض للتسهيل علي جهاز الكسب غير المشروع وسرعة البت في القضية حتي يتأكد للشعب بكل أطيافه هل هو بريء أم مدان.* الباب الثاني: أن وزير العدل أكد أن حصر الحسابات والممتلكات أمر سهل جداً.. وبالتالي فإن التباطؤ في اتخاذ إجراءات الحصر يثير القلق عند الشعب وليس من الصالح العام أبداً أن نترك الناس يضربون أخماساً في أسداس حتي يصلوا إلي حد التشكيك.***إننا جميعاً نكن كل احترام وثقة للنائب العام وللأجهزة الرقابية المختلفة ولا يتسرب لنا أي شك في حياديتهم ونزاهتهم وأنهم سيتخذون القرار المناسب والعادل الذي يحمي أموال شعب مصر.في نفس الوقت.. نتمني أن تكون إجراءات حصر ثروة الرئيس السابق علي وجه الخصوص في منتهي السرعة.هناك كلام كثير جداً تذيعه وسائل الإعلام وتنشره الصحف علي اختلاف اتجاهاتها وتصنيفاتها له اتجاه واحد فقط: أن الرئيس السابق وأسرته نهبوا البلد وهربوا أموال الشعب للخارج ليضعوها في البنوك الأجنبية ويشتروا ببعضها قصوراً وشركات.الكلام تطرق إلي حجم هذه الأموال.. وسمعنا وقرأنا أرقاماً فلكية.. وزاد الموقف سخونة بل وغلياناً ما أعلنه الاتحاد الأوروبي من أنه جمد ممتلكات مبارك. وما أكدته هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية من أن واشنطن تحفظت علي ثروات وممتلكات مبارك لديها.لذا.. فإن من حق الشعب أن تتكشف أمامه الحقائق كاملة وبسرعة لوقف هذا اللغط وإزالة الضباب المتراكم حول القضية.. حتي يحاسب رئيسه السابق إذا كان مداناً فعلاً ويسترد أمواله إذا ثبت نهبها وتهريبها.ومن حق الرئيس السابق مثله مثل أي مواطن عادي أن تبرأ ساحته إذا كان بريئاً فعلاً ويتوقف سيل الاتهامات التي تكال له.ولا مجال للوصول إلي هذا الهدف إلا بالإسراع في كشف أرصدة وممتلكات مبارك وأسرته بالداخل والخارج بشكل محدد وواضح وصريح لا يحتمل أي لبس.***أعلم جيداً أن قضايا الفساد لا حصر لها وهي تثقل كاهل النائب العام وجهاز الكسب غير المشروع والرقابة الإدارية.. ويكفي جداً أن الكثيرين من رموز النظام السابق تم التحقيق معهم وصدرت قرارات بحبسهم أمثال حبيب العادلي وأحمد المغربي وزهير جرانة وأحمد عز ومحمد إبراهيم سليمان وزكريا عزمي وإبراهيم كامل وأخيراً أحمد نظيف.. كلهم الآن في سجن مزرعة طرة.واليوم.. يمثل صفوت الشريف رئيس مجلس الشوري السابق أمام النائب العام. ومن بعده في هذا الأسبوع أيضاً فتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق.. وفي أي وقت من الليل أو النهار ــ حسب الحالة الأمنية ــ يمثل جمال مبارك أمين السياسات السابق بالحزب الوطني.. وغالباً سيتم حبسهم هم الآخرون.. ليتحول سجن المزرعة إلي "كومباوند الصفوة" أو "طرة لاند".لكن.. الاتهامات الموجهة إلي مبارك وأسرته هي القضية الأولي بالرعاية وسرعة البحث والبت والكشف عن حقيقتها.صدقوني.. حسم هذه القضية بالذات به راحة.. للشعب.. ولمبارك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل