المحتوى الرئيسى

منشد جزائري: لن أتراجع عن "أسلمة" الراي إرضاء لله

04/11 15:50

غزة - دنيا الوطن قال المنشد الجزائري الشهير جلول إنه لن يتراجع عن مشروعه الفني الذي أطلق عليه "أسلمة" فن الراي، مشيرا إلى أنه يؤدي هو وغيره من الفنانين كلمات مهذبة ترضي الله، وترضي الذوق العام للمجتمع الجزائري. وأعرب المنشد جلول عن ارتياحه للطريق الذي اختاره، مؤكدا ثقته في اكتساح الطرب الذي يؤديه الساحة الجزائرية قريبا. وأوضح جلول -على هامش الحفل الذي أحياه بتلمسان- أن ما يؤديه ما زال بعيدا عن طابع الإنشاد، مضيفا أن للإنشاد ضوابط وقواعد فيما يخص الكلمات والموضوعات المختارة وطريقة الأداء. واعترف أنه دخل هذا الفن بطريقته الخاصة، حاملا رسالة تهذيب فن الراي، وحالما بما أسماه "أسلمة" الراي، بحسب صحيفة الخبر الجزائرية 11 إبريل/نيسان. وعن المغامرة حول وقوفه وسطا بين الراي والأنشودة في استعمال بعض التخريجات الصوتية وأداء الأذكار، أوضح المنشد الجزائري بكل ثقةٍ أنه على خطوات بعيدة من فن الإنشاد، ولكن حلمه أن يؤدي هو وغيره من الفنانين كلمات مهذبة ترضي الله وترضي الذوق العام للمجتمع الجزائري. وقال: "الغناء عن مشاكل المجتمع والشباب والمناسبات السعيدة يمكن أن يؤدَّى بطريقة راقية". ودعا جلول إلى فتح الوسائل الإعلامية المهمة مثل التلفاز والإذاعة أمام الإنشاد والطرب الأصيل، ليعطَّى حقه من الترويج، معربا عن إعجابه بصوت عبد القادر بلوفة من فرقة العروة الوثقى العريقة، التي بدأت الإنشاد مطلع الثمانينيات من القرن الماضي، كما أثنى على الأصوات المتألقة والقوية التي مثلت الجزائر في برنامج منشد الشارقة. ومن جهةٍ أخرى، كشف المنشد جلول عن إعداده ثنائيا سيجمعه مع صديقه الشاب أنور في عملٍ كتب كلماته ولحنه الأخير، كما يحضر جلول لثنائي آخر مع مغني الراب لطفي دوبل كانون، ليكون أول عمل مشتركا بينهما، متوقعا نجاحا منقطع النظير للعملين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل