المحتوى الرئيسى

المعارضة اليمنية حذرة ازاء المبادرة الخليجية وتتحدث عن تغيير في صيغتها

04/11 16:16

صنعاء (ا ف ب) - اعربت المعارضة اليمنية الاثنين عن حذرها ازاء المبادرة الخليجية لحل الازمة في اليمن واشارت الى تغير في صيغتها لمصلحة الرئيس اليمني بين ما طرح مع ممثليها في صنعاء وما اعلنه وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي في الرياض الاحد.وقال محمد قحطان المتحدث باسم اللقاء المشترك الذي تنضوي تحت لوائه احزاب المعارضة البرلمانية "ما زلنا ننتظر ان نتسلم المبادرة الخليجية الجديدة بشكل رسمي، ولدينا بعض الاستفسارات وسنطرحها على السفراء" مؤكدا ان "المشترك لم يحدد موقفه حتى الآن".واقر قحطان بوجود فارق في صيغة المبادرة بين ما طرح مع المعارضة من قبل السفراء الخليجيين في صنعاء وما اعلن في اعقاب اجتماع المجلس الوزاري الخليجي في الرياض مساء الاحد.وقال قحطان لوكالة فرانس برس "سنستفسر حول هذا الفرق في الصيغة، قد يكون الفرق اتخذ لاسباب دبلوماسية، وقد يكون هناك اختلاف في الموقف، سنستفسر حول ذلك".واعلنت الرئاسة اليمنية في وقت سابق من الاثنين ان الرئيس اليمني يرحب بالجهود الخليجية لحل الازمة في بلاده وهو مستعد لنقل السلطة سلميا و"في اطار الدستور".الا ان البيان لم يشر الى قبول صالح بتسليم السلطة الى نائبه، الامر الذي تنص عليه المبادرة الخليجية لحل الازمة في اليمن.واكد البيان ان الرئيس مستعد لنقل السلطة "سلميا وبشكل سلسل في اطار الدستور". كما اشار الى ان صنعاء ستتعامل ب"ايجابية" مع بيان وزراء خارجية مجلس التعاون "كاساس للحوار".وكان عشرات الالاف تظاهروا الاثنين في صنعاء والحديدة (غرب) رفضا للحوار مع السلطة وللمطالبة برحيل الرئيس علي عبدالله صالح فورا، وذلك بعد دعوة مجلس التعاون الخليجي صالح الى تسليم السلطة لنائبه والى عقد اجتماع في الرياض بين الحكومة والمعارضة.وهتف المتظاهرون في صنعاء "لا حوار لا حوار، الرحيل هو القرار"، بينما كانوا متوجهين من احدى كليات جامعة صنعاء نحو منزل نائب رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي.ورفع المتظاهرون شعارات داعية الى محاكمة صالح، وهتفوا "الشعب يريد محاكمة الرئيس".الى ذلك، اكد متحدث باسم اللجنة المنظمة للاحتجاجات في محافظة الحديدة (غرب) لوكالة فرانس برس ان عشرات الالاف خرجوا في شوارع المدينة الساحلية على البحر الاحمر مطالبين "بالرحيل الفوري للرئيس صالح وبمحاكمته".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل