المحتوى الرئيسى

وزير الاقتصاد الايراني يعلن حل أزمة مدفوعات النفط مع الهند

04/11 12:45

طهران (رويترز) - نقلت وكالة أنباء فارس الايرانية شبه الرسمية عن وزير الاقتصاد الايراني قوله يوم الاثنين انه جرت تسوية النزاع الدائر مع الهند بشأن دفع ثمن صادرات النفط الخام الايرانية. وقال الوزير شمس الدين حسيني ردا على سؤال خلال مؤتمر صحفي "فيما يتعلق بدفع ثمن النفط الذي تشتريه الهند من ايران وهي مشكلة خلقها البنك المركزي الالماني لاحد البنوك فقد جرى حلها عن طريق المفاوضات مع المسؤولين الهنود والالمان." ونشأت المشكلة المتعلقة بكيفية دفع الهند ثمن وارداتها السنوية من النفط الايراني التي تبلغ قيمتها تسعة مليارات يورو (12.96 مليار دولار) في ديسمبر كانون الاول حين ألغى البنك المركزي الهندي نظاما لتسوية المدفوعات يستخدم منذ فترة طويلة وهي خطوة رحبت بها واشنطن التي تضغط على بعض الحكومات لتضييق الخناق على ايران التي فرضت عليها عقوبات اقتصادية مشددة. وفي محاولة لحل الازمة تدخل البنك التجاري الاوروبي الايراني (اي.اي.اتش) ومقره هامبورج لتسوية المدفوعات عن طريق ألمانيا. لكن في أوائل ابريل نيسان توقفت المدفوعات وذكرت صحيفة ألمانية أن المستشارة أنجيلا ميركل أمرت البنك المركزي بالتوقف عن تسوية المدفوعات الهندية المتجهة الى اي.اي.اتش. ونفى مسؤولون ألمان أن تكون ميركل قد مارست ضغوطا في الداخل أو الخارج لانهاء تسوية المدفوعات. وقال مسؤولون هنود يوم الخميس الماضي انه لم يتم التوصل الى حل جديد. ولم تذكر الانباء التي أوردتها الوكالة الايرانية عن المؤتمر الصحفي لحسيني أي تفاصيل أخرى بشأن الحل الذي قال انه تم التوصل اليه. وقد استمرت الواردات الهندية من النفط الايراني التي تبلغ 400 ألف برميل يوميا رغم غياب المدفوعات بفضل تعهدات من شركات النفط الهندية الحكومية التي تستورد من ايران منذ زمن طويل. وتستورد الهند ثالث أكبر مستهلك للنفط في اسيا أكثر من ثلثي احتياجاتها من النفط وتعتمد اعتمادا كبيرا على واردات الشرق الاوسط لتغذية اقتصادها الذي ينمو نحو تسعة بالمئة سنويا. (الدولار يساوي 0.6943 يورو)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل