المحتوى الرئيسى

"مكافحة الغلاء" تطالب التجار بالانحياز للثورة

04/11 10:16

الإسكندرية- محمد مدني: طالبت الجبهة الشعبية لمكافحة الغلاء التجار المصريين بالانضمام إلى الشعب والانحياز له في هذه المرحلة الدقيقة، وذلك بعدم احتكار السلع، وعدم المغالاة في الأسعار، وعدم زيادة هوامش الربح؛ خاصةً في السلع الأساسية والضرورية، ودعت الجبهة جموع المصريين، حكومةً وشعبًا تجارًا ومستهلكين، إلى أن يعيش الجميع روح الثورة، وأن يعمل الجميع على إنجاحها حتى تجتاز البلاد هذه المرحلة الدقيقة والفارقة من عمر الأمة.   وقال النائب السابق مصطفى محمد، المنسق العام للجبهة، لـ(إخوان أون لاين): إن أسعار السلع الأساسية مثل زيت الطعام والسكر والأرز والخضراوات شهدت ارتفاعًا في الأسعار، بينما استقرت إلى حدٍّ ما أسعار اللحوم؛ لكن المحصلة النهائية هي ارتفاع معدل التضخم بنسبة 2% خلال شهر مارس فقط، وما زالت الأسعار ومعدل التضخم يتجه نحو الارتفاع.   وأرجع ذلك الارتفاع والتضخم إلى حالة عدم الاستقرار التي تشهدها البلاد، مشيرًا إلى أن السبب الرئيسي في حالة عدم الاستقرار هو البطء الشديد في محاكمة رموز الفساد في النظام البائد، ومحاولات فلول نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك والحزب الوطني الفاسد إحداث ثورة مضادة وزعزعة الاستقرار في البلاد؛ للالتفاف حول إنجازات ثورة الشعب المصري.   وأضاف: ونحن نطالب وننضم إلى الشعب المصري وثورته المستمرة في المطالبة بسرعة محاكمة رموز النظام البائد، والقضاء على فلول هذا النظام التي ثبت أكثر من مرة تورطها في محاولات الثورة المضادة وزعزعة الأمن والاستقرار، كما حدث من القيادي والنائب في البرلمان عن الحزب الوطني الذي ثبت تورطه في أحداث ميدان التحرير السبت الماضي.   كما طالب رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف ووزير الداخلية باتخاذ التدابير اللازمة لإيجاد حل للفراغ الأمني الذي ما زال بعض عناصر وزارة الداخلية السابقين يحاولون إحداثه، ويرفضون العودة، ما يؤدِّي إلى نوع من عدم ضبط الأسواق والسيطرة القانونية على الأسعار.   وناشدت الجبهة الشعب المصري بالتحلي بروح الثورة وعدم التهافت على شراء السلع غير الأساسية وغير الضرورية؛ حتى نجتاز مرحلة الثورة والتغيير إلى مرحلة الاستقرار، ونجني ثمار الثورة، ونرى آثارها في تحقيق الرفاهية للشعب المصري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل