المحتوى الرئيسى

زينيث أوبتيميديا تخفض توقعها لسوق الاعلان بسبب الشرق الاوسط واليابان

04/11 09:16

لندن (رويترز) - قالت شركة زينيث أوبتيميديا يوم الاثنين ان الصدمات الاقتصادية الناجمة عن الاضطرابات السياسية في الشرق الاوسط وزلزال اليابان قلصت الانفاق على الاعلانات بمقدار 2.4 مليار دولار هذا العام. وخفضت الشركة المملوكة لشركة بوبليسيس توقعها لنمو الانفاق على الاعلانات في 2011 الى 4.6 بالمئة من 4.2 بالمئة في توقعها السابق في ديسمبر كانون الاول. وقالت ان الاعلانات التلفزيونية في مصر -أكبر سوق اعلان تواجه احتجاجات شعبية- تلاشت تقريبا أثناء الانتفاضة وتوخى المعلنون الحذر الشديد بشأن محتوى رسائلهم وتوظيفها في المرحلة اللاحقة. وفي اليابان -ثاني أكبر سوق اعلان في العالم- بثت المحطات الاعلامية بيانات للخدمة العامة في الفترات المخصصة للاعلانات لمدة أسابيع وقالت زينيث أوبتيميديا ان مشكلات انقطاع الكهرباء والتوزيع ستعوق الاستهلاك الاعلامي لمدة أشهر. وقالت الشركة "مع ذلك لا نتوقع أن تؤدي هذه الصدمات الى انحراف الانتعاش العالمي عن مساره في الاجل الطويل. نتوقع عودة بعض الاعلانات في وقت لاحق هذا العام وسيعقب ذلك نمو قوي في هذه الاسواق في 2012." ورفعت زينيث أوبتيميديا توقعها لنمو السوق في 2012 الى 5.8 بالمئة لتصل الى 498 مليار دولار. وكانت في السابق تتوقع نموا بنسبة 5.2 بالمئة. وقالت الشركة ان الولايات المتحدة ستظل أكبر سوق اعلان في العالم بلا منازع حتى 2013 لكنها توقعت أن تحل البرازيل محل فرنسا لتصبح سادس أكبر سوق هذا العام. وكررت تنبؤها بأن تتفوق الصين على ألمانيا لتصبح ثالث أكبر سوق في 2011 أيضا بينما ستظل بريطانيا في المرتبة الخامسة. وتنبأت زينيث أوبتيميديا أيضا بأن شبكة الانترنت ستتفوق على الصحف لتصبح ثاني الوسائل الاعلانية الاكثر شعبية بعد التلفزيون في 2013.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل