المحتوى الرئيسى

تدنس ارض بقلم الدكتور رضا حمود

04/11 01:47

عاهرة تدنس الارض المقدسة .............. بقلم الدكتور رضا حمود 01-06-2010 عاهرة تدنس الارض المقدسة ما كانت تلك اللقيطة ان تعربد عربدتها لو كان في هذا العالم من حكومات و دول تدافع عن حقوق الناس و العدل و المساواة بين الشعوب.... ما كانت تلك العاهرة ان تتمادى في زناها و عهرها لو لم تلقى في هذا العالم من يعزف و يصفق لها في كل حلبة رقص من رقصات نشر موتها في تلك المنطقة ... انها منطقة الوحي و الانبياء و الرسل.... و ها هي اسرائيل تزني و تعربد و تصخب في منطقة الانبياء و الرسل و العالم يهلل و يبارك زناها و عربدتها و مجون سحرها و مالها ... هذا بالنسبة لحكومات و دول العالم ... اما اهل الدار اهل العروبة فيحق بهم القول يوم قتل الحكيم بزرجمهر ما كانت الحسناء ترفع سترها لو كان في هذه الجموع رجالاً ... ما كانت تلك الهجينة ان تفعل فعلتها لو كان هناك حقاً ذرة من الشهامة و الكرامة و العنفوان ... هل نحن حقاً نعيش زمن لا يمكن وصفه الا بزمن الاوغاد والذئاب ... زمن اصبح المال فيه هو ابو القيم و مكارم الاخلاق و الشيم ... زمن لا ترتفع فيه اصواتنا الا يوم دفن موتانا و شهداء دروبنا الطويلة الملطخة بالخيانة و الارتهان في كل ثناياها وتعرجاتها .... زمن تقتل فيه الزهرات و الزنابق و الرياحين في منطقتنا ليحل محلها نتن و عفن الايمان الضعيف الذي لا يمكن وصفه الا بالدعوة للذل و التقاعس و الاستجداء للدفاع عن قيمنا الحضارية و الثقافية و حتى الدينية ايضاً ... و علينا جميعنا ان نعلم و بدون استثناء ان السبب الرئيسي وعلة العلل لكل هذا احزاب اصابها الخنوع ومجموعة متسلقة استخدمت اموالها او اعطيت لهم الاموال ليصنعوا مجموعات من المافيا المالية الحقيقية ليجعلونا نغوص في وحول وجيفة مخططاتهم التي استوردوها من كل انحاء العالم وما كان لنا يوما ان نتباهى ونقول انه صنع في الشرق في منطقتنا منذ زمن صلاح الدين و رجالات كبار لهم طريق و نهج و منتهج و تواضع صلاح الدين... و نحن و ان كنا من سبايا القرن العشرين فأنى منا حطين و انى منا صلاح الدين... لقد تناثرت كل أوراقنا و تساقطت و انهارت حتى الجسور بيننا فتنازعنا على المناصب و الجاه و المال و نسينا أهم ما يمكن ان يفكر به الأنسان أن نحب بعضنا بعضا أن نتقارب و نتضامن و نتصافح بصفاء قلب.... و البيوت لا تبنى على النزاعات و الحس القبلي و العائلي و المذهبي و الطائفي و الأناني... البيوت تبنى و تصبح أوطانا عامرة عندما ترتفع راية واحدة هي راية اتحادنا من أجل حقوقنا و حقوق أوطاننا و دورنا و دور أوطاننا في بناء الحضارة و التقدم الأنساني و نحن شعوب تعرف حقا معنى الحضارة لأننا كنا في زمن ما منذ زمن بعيد من أهم أرباب و أصحاب هذه الحضارة العالمية و أين أصبحنا و صرنا الآن سفينة معونة لشعب محاصر منذ أربعه سنوات لا نستطيع ايصالها و نحن من يقال عنا بأننا خير امة اخرجت للناس .. فمتى سنثبت للعالم بأننا حقا خير امة اخرجت للناس ام انه ما قيل بأن الأعراب... ولا داعي للتكملة فكل هذا مفهوم وليته لن يدوم والى متى يا ترى سيدوم ام انه ينتظرنا يوم اسود كيوم سادوم .....اجل يوم كأيام عامورة وسادوم ..... وتللك العاهرة التي تحاضر عن العفة تدنس كل المقدسات وتعبث بكل القيم والمحرمات والعالم يسكت سكوت الاموات ...فمتى كان الحق يسكت ويخرس امام ا الفاجرات ...متى ومتى سينتصر الحق وتعلو عاليا تلك الهامات ....فارفعوها عاليا والف رحمة لمن استشهد فمن قال ان الشهيد قد مات ....فمن قال ان الشهيد قد مات ؟؟؟؟؟؟؟ الاتحاد اللبناني للحرية د.رضا حمود عضو الهيئة التاسيسية لحزب التيار الوطني الحر –المانيا 31-05-2010

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل