المحتوى الرئيسى

مصدر عسكرى: تشكيل لجنة وفاق وطنى لوضع دستور جديد قريباً.. والتحقيقات مع الضباط شأن داخلى

04/11 23:18

كشف مصدر عسكرى مسؤول أن الأفراد الذين تم إلقاء القبض عليهم فى ميدان التحرير يوم الجمعة الماضى مرتدين الزى العسكرى، من بينهم عدد قليل من الضباط ذوى رتب صغيرة، ينتمون للمؤسسة العسكرية وجار التحقيق معهم، معتبراً أن هذا شأن داخلى بالمؤسسة العسكرية وليس من حق أحد التدخل فيه. وقال المصدر فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «إن الرصاص الذى تم استخدامه فى فض الاعتصام يوم الجمعة الماضى ليس رصاصاً حياً»، مؤكداً أن «القوات المسلحة لم تتعرض للمتظاهرين بأى نوع من الأذى، لأن المجلس سبق أن أكد أنه لم ولن يستخدم القوة ضد الشعب، ويعترف بحق التظاهر السلمى على اعتبار أنه حق دستورى للمتظاهرين». وشدد المصدر على أن المجلس ليس له أى علاقة بإجراءات التحقيق مع الرئيس السابق «مبارك» قضائياً ولا يتدخل فيها، وأن مهامه هى الإشراف على عمل جميع المؤسسات داخل الدولة، حيث إننا دولة مؤسسات، وأشار إلى أن الجهة المختصة للتحقيق مع «مبارك» وأسرته هى القضاء وهى تقوم بمهامها، موضحاً أن التباطؤ فى إجراءات مقاضاة الفاسدين يرجع إلى أن القضاء يأخذ وقته لجمع الأدلة. وألمح المصدر إلى أنه من المتوقع إجراء الانتخابات الرئاسية بعد البرلمانية بشهرين، مشيراً إلى أنه سيتم تشكيل لجنة وفاق وطنى لعمل دستور جديد قريباً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل