المحتوى الرئيسى

نشطاء وسياسيون : تسجيل مبارك ثورة مضادة ويشبه تسجيلات بن لادن والظواهري

04/11 11:45

نشطاء وسياسيون : تسجيل مبارك ثورة مضادة ويشبه تسجيلات بن لادن والظواهري محمد حسنى مبارك القاهرة: استنكرت العديد من الشخصيات والقوى الوطنية البارزة ما جاء في التسجيل الصوتي للرئيس السابق حسني مبارك والذي اذاعته قناة "العربية" الاحد، حيث قالت حركة "6 أبريل" إنه يشبه التسجيلات الصوتية لاسامة بن لادن وايمن الظواهري ، فيما اعتبرت جماعة الاخوان المسلمين خطابه ثورة مضادة.وهددت حركة "شباب 6 أبريل" بتصعيد مفتوح فى حال عدم قيام النائب العام بتحرك فعلى فى اتجاه توجيه الاتهام لمبارك بالفساد والتربح والتورط فى قتل المتظاهرين فى أثناء الثورة بالرصاص الحى.ووجهت الحركة فى بيان انتقادات لاذعة لمبارك، بقولها "طل علينا مبارك في تسجيل صوتي يذكرنا تماما بالتسجيلات الصوتية لزعيمي تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وأيمن الظواهري، لكن مبارك أطل هذه المرة ليهدد أبناء الشعب الشرفاء، الذين كشفوا فساده وفساد حاشيته ويطالبون بملاحقته قانونيا".واتهمت الحركة مبارك بإنكار ما أعلنته سويسرا والعديد من دول العالم عن امتلاكه أصولا عقارية ومالية في الخارج، وانتظارها مراسلات رسمية لتجميد هذه الأصول، وأقرته نيابة الأموال العامة بوجود حسابات سرية باسم سوزان مبارك في مكتبة الإسكندرية، وأسهم وأصول سرية في شركات كبري مثل "بالم هيلز"، لافتة إلى اكتشاف مستندات داخل مقار أمن الدولة تثبت أن جمال وعلاء مبارك حصلا علي نصيب من صفقة الغاز لإسرائيل.وانتقدت محاولات مبارك الإيهام بأنه "الملاك البرئ"، الذي تجني عليه شعبه وعزله عن أداء مهامه الوطنية، "لغرض خبيث في نفس الشعب"، لكنها استدركت بالقول "حتي وإن صحت أكاذيب مبارك، فهذا لا ينفي تورطه في أوامر إطلاق الرصاص علي المتظاهرين، استنادا إلى اعترافات المتهمين حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، وإسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة السابق بتلقيهما تعليمات من مبارك باستخدام الرصاص الحى لقتل المتظاهرين يوم 28 يناير"، مشيرة إلى أن جريمة القتل هذه لا تسقط بالتقادم ولا يمكن تجاهلها، خصوصا أن مبارك استهزأ بالشهداء وبالمصابين يوم 28 يناير في خطابه فى اليوم نفسه ووصفهم بالمرتزقة ومثيري الفوضي.وأضافت أن مبارك يواجه تهما أخرى، أولها هو إفساد الحياة السياسية في مصر، وإهدار كرامة المواطن المصري داخل بلده وخارجها وإصدار أوامر عليا باعتقال الكثير من المعارضين السياسين وتعذيبهم وقمعهم طوال سنوات حكمه، وسقوط قتلى فى صفوفهم على يد بلطجيته.وتابعت أن خطة الخروج الأمن لمبارك من السلطة، قد سقطت فعليا مع سقوط أول شهيد في مدينة السويس.غضب الشعبومن جانبها ،وصفت جماعة الإخوان المسلمون توقيت التسجيل الصوتي الذي بثته قناة "العربية" السعودية بأنه يمثل حالة من الاضطراب والتخبط والخوف من المحاكمة له وأسرته التي أفسدت مع باقي نظامه الحياة المصرية.وذكرت الجماعة فى بيان لها "أن مبارك حاول يائسا فى التسجيل التبرأ من أفعاله وأفعال نظامه الإجرامية، وبلغة خطاب تغذي الثورة المضادة في مصر، وتفتت من تلاحم الشعب مع جيشه البطل الذي حافظ ومازال يحافظ علي ثورة شعبه".ورأت الجماعة "أن أى تباطؤ في محاكمة مبارك وعائلته وأركان نظامه الساقط هو إشعال لغضب الشعب المصري ودفع لعدم الثقة فيمن يتولون زمام الأمور في الفترة الانتقالية وهو ما نربأ بكل مسئول في هذا التوقيت عن المشاركة فيه أو التراخي في تنفيذه".ولفتت إلى أن التباطؤ في محاكمة مبارك وعائلته ورموز نظامه الذي سبق قد يؤدي الى منحهم المهلة الكافية لتهريب الأموال والتخلص من الوثائق وتزوير الحقائق بما يخرجهم من قبضة العدالة، متسائلة "وإلا فما المبرر لأن يخرج هذا التسجيل بعد شهرين من خلع مبارك وتهديد الجماهير الثائرة بالذهاب إلى شرم الشيخ لإلقاء القبض عليه وتقديمه للعدالة".ونبهت إلى أن الاعترافات التي أدلي بها وزراء مبارك ومسئوليه في التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة وينظرها القضاء المصري وحملوا فيها مبارك المسئولية الكاملة عما كان يحدث، تجعل مبارك المتهم الأول في كل ما لحق بمصر من خسائر وكوارث إبان فترة حكمه، وهو ما يتطلب سرعة محاكمته أمام القضاء المصري العادل.ثورة مضادةومن جانبه أكد القاضي هشام البسطويسي المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية أن مبارك أخطأ حين أصر علي البقاء بمدينة شرم الشيخ، وأخطأ في خطابه أمس، وقال إنه يعتقد أن حبس الرئيس السابق ومحاكمته هو وأسرته أصبح أمرا مقضيا، لارتكابهم كثير من الجرائم.وأوضح البسطويسي في حوار الليلة الماضية مع الإعلامية منى الشاذلي في برنامج "العاشرة مساء" على قناة دريم " أن مكابرة مبارك ومحاولة تبرئة النفس لن تنطلي على أحد، ولن يقتنع الشعب بهذا الكلام".وأضاف أن وجود الرئيس المخلوع وأسرته في شرم الشيخ بدون محاكمة أو محاسبة يشجع القوى المضادة للثوره على الاستمرار في محاولة إجهاض الثورة.وشدد على أنه لم يعد مسموحا المساس بكرامة أو سلامة جسد أو حياة أي مواطن مصري،ولو كان متهما بجريمة، فالمجرم يعاقب بالقانون ولن يتسامح الشعب في أي نقطة دم تسيل فى ميدان التحرير أو فى أى بقعة على أرض مصر.وحذر البسطويسي الرئيس السابق وأعوانه من الاستمرار فى محاولات إجهاض الثورة لأن الشعب المصرى لن يفرط في ثورته مهما بلغت التضحيات.وأضاف أنه قرر، في أعقاب أحداث التحرير والخطاب الصوتي للرئيس السابق، إلغاء بعض جولاته من أجل الدعاية الانتخابية الرئاسية حتي تستقر أمور الثورة، لأن الوضع أصبح خطيرا.. أخطر من البحث عن منصب أو الترشح للرئاسة.وقال: "إن ما نريده في المقام الأول هو نجاح الثورة وتأمينها واطمئنان الشعب على ثورته".خطاب تمثيليوفي سياق متصل،أصدر تحالف ثوار مصر بيانا حول الخطاب، واصفا إياه بأنه خطاب تمثيلى، حيث أخد يكرر كلمتين أكثر من مرة، وجاء خطابه على نحو يشعر مستمعيه وكأنه مازال رئيسا.ونقلت بوابة "الاهرام" الالكترونية عن بيان التحالف "بعد الخطاب بعد الخطاب التمثيلي للرئيس المخلوع حسني مبارك المتهم بسرقة وتجريف مصر وقيادة عصابة من القتلة والحرامية لظلم الشعب المصري، الذي أخذ يكرر كلمتين طوال كلمته وهما " قررت ووافقت " وكأنه ما زال يشعر أنه رئيس مصر، شعرنا بأننا أمام ممثل بارع، ذكرنا بالممثلة القديرة أمينة رزق وهى تتقمص الأدوار الدرامية لتبكينا جميعا".واضاف البيان "لماذا أيها المبارك لم تذكر في خطابك التمثيلي أيا من شهداء الثورة، ولم تدافع عن نفسك ضد جريمة قتل أبناء مصر، وكانت فرصة لكي تبيع صديقك السفاح حبيب العادلي وتحمله كل المسئولية عن قتل شهداء ثورتنا".وتابع البيان "مبارك وافق على التحري عن أمواله بعد أن ظل أكثر من شهرين يخفي معالم جرائمه، مبارك تفضل علينا وأكد تعاونه مع النائب العام صديقه الذي عينه للكشف عن أموال أسرته التي تحاول منذ شهرين إخفاء جرائمها".واوضح ان مبارك يحاول إنقاذ ابنه وخرج بهذا الحديث قبل التحقيق مع جمال مبارك ،معتقدا أن هذه الكلمات الماكرة الخادعة فقط للسذج والمشجعة لثعالب الحزب الوطني للعودة من جديد والتخطيط للهروب بجرائمهم في إفساد مصر.واتهم البيان قناة "العربية" متسائلا "لماذا قناة العربية بالذات؟.. إنه مخطط سعودي لإنقاذ مبارك حليفهم وصديقهم في الديكتاتورية وظلم الشعوب العربية، فهم بقناتهم العربية أقنعوه أن يخرج بهذه الكلمة في محاولة لخدعه أخرى".وذكر اليبان ان تحالف ثوار مصر سيرد على القناة بقوة لان مؤامراتها مكشوفة، وأن هذا الأمر لن يثنينا عن السعي للقبض عليه ووضعه في مكانه الصحيح وهو قفص الاتهام لمحاكمته على جرائم قتل شهداء الثورة التي لم يذكرهم حتى في خطابه الذي أبكى كثيرين من أبناء شعب مصر الطيبين قبل أكثر من شهر ونصف الشهر". ووصفت "اللجنة التحضيرية لمؤتمر مصر الأول" خطاب مبارك بأنه يهدف إلى خلط الأوراق وكسب تعاطف زائف وبث الفرقة فى صفوف قوى الثورة الشعبية المصرية وانعاش قوى الثورة المضادة التى تواصل حربها ضد ثورة الشعب وضد القوات المسلحة المصرية.ودعت اللجنة، المجلس الأعلى للقوات المسلحة بسرعة ضبط وإحضار الرئيس المخلوع من مخبئه فى شرم الشيخ خشية هروب محتمل ومنع التأثير على سلامة التحقيق المطلوب بدأه فوراً خاصة مع تاكيد وجود ضغوط سعودية – خليجية تسند الصغوط الأمريكية الإسرائيلية لمنع محاكمة مبارك.وأكدت ان وحدة الشعب والقوات المسلحة التى التزمت بدور ضامن لتحقيق أهداف الثورة وهو الدور الذى ندعو لمواصلته وتجنب أى شبهة فى الإجراءات والتى قد تسمح بانعاش الثورة المضادة ويدرك الشعب المصري مع طلائعه أن القوات المسلحة هي بيت الوطنية المصرية.وطالبت اللجنة المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإجراء تحقيق جاد وعاجل تعلن نتائجه على الشعب المصري وتجلي حقيقة ما جرى في الحوادث التي وقعت بميدان التحرير وتقديم المدانين أمام محاكمة عادلة واتخاذ إجراءات حاسمة ضد عناصر الثورة المضادة ومحاولات اختراقها لوحدة الجيش والشعب.كذب مباركفيما يرى الكاتب الصحفي مصطفى بكري، صاحب أول بلاغ ضد الرئيس السابق حسني مبارك، إن الشعب كان ينتظر اعتذارا لأهالي الشهداء والشعب المصري من خلال تسجيل مبارك.واستنكر بكري ،خلال مداخلة تليفونية لبكري مع برنامج "الحياة اليوم" امس على قناة "الحياة"،موقف مبارك في محاولته خداع الشعب، بل وتهديده وتوعده لكل من اتهمه، رغم أن الإدانه واضحة بشهادة كلا من وزير الخارجية السويسري، وهيلاري كلينتون، اللذان أكدوا أنه يمتلك العديد من المليارات لديهم، بخلاف القصور والفيلات، التي تم تشييدها داخل مصر وخارجها، هذا بالإضافة إلى حساباته بالبنوك المصرية، التي تبلغ نحو 23 حسابا بمبالغ كبيرة، و8 حسابات باسم علاء مبارك و10 حسابات باسم جمال مبارك و12 حسابا باسم سوزان مبارك، التي تمتلك حسابا باسم مكتبة الإسكندرية دون علم إدارة المكتبة نفسها.ووصف بكري تسجيل مبارك بأنه مجرد محاولة لإرباك الشارع المصري، ورسالة لأعوانه بأنه لازال قويا، لكي يستمروا في تحقيق أهداف الثورة المضادة.وأوضح أن هناك معونة من الدول العربية لمبارك تصل إلى عرض مبالغ على مصر من أجل التغاضي عن المساءلة القانونية. وكان مبارك وفي أول تسجيل صوتي له منذ تنحيه في 11 فبراير/شباط الماضي أعرب عن تألمه مما تعرض له وأسرته من حملات ظالمة أساءت لسمعته ، مؤكدا أنه اختار التخلي عن منصبه كرئيس للبلاد ، واضعا مصالح الوطن وأبنائه فوق كل اعتبار. وأشار مبارك في التسجيل الذي بثته قناة "العربية" امس إلى أنه انتظر أن تصل للنائب العام الحقيقة والتي تفيد عدم امتلاكه لأية أصول أو عقارات في الخارج ، مؤكدا أنه يملك أرصدة وحسابات في بنك مصري فقط. وأعرب في هذا الصدد عن موافقته على أية إجراءات من شأنها تسهيل الكشف عن وجود أية أموال له أو لأسرته في الخارج للتأكد من صحة أقواله وأنه لا يملك أرصدة إلا في الداخل وطبقا لما ذكر في إقرار الذمة المالية الخاص له ولأسرته. كما أعرب مبارك عن موافقته على تقديم أية توقيعات تمكن النائب العام من اتخاذ الإجرءات كافة للكشف عن امتلاكه هو أو أسرته لأية عقارات تجارية أو شخصية في الخارج وللتأكد من الأنباء المغلوطة التي تداولتها وسائل الإعلام والتي لا أساس لها من الصحة. واختتم بالتحذير من أنه يحتفظ بحقوقه القانونية تجاه كل من تعمد النيل من سمعته وسمعة أسرته بعد التأكد من صحة أقواله. تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 11 - 4 - 2011 الساعة : 9:39 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 11 - 4 - 2011 الساعة : 12:39 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل