المحتوى الرئيسى

هجوم أممي استهدف مقر غباغبو

04/11 00:51

وقال أهوا دون ميلو المتحدث باسم حكومة غباغبو "تواصل مروحيات الأمم المتحدة والقوات الفرنسية إطلاق النيران على مقر إقامة الرئيس الذي دمر جزئيا". وأضاف "ينبعث منه دخان كثيف لكن ليست لدينا تفاصيل أخرى بخصوص الضرر". ورفض ميلو القول ما إذا كان غباغبو موجودا في المقر حين قصفه.ووفق المتحدث باسم البعثة الأممية في ساحل العاج حمدون توريه، فإن الهجوم يستهدف "إبطال مفعول الأسلحة الثقيلة" التي سمحت طلعات الاستطلاع باكتشافها والتي تستخدمها قوات غباغبو "ضد المدنيين والأمم المتحدة".أسلحة ثقيلةوفي وقت سابق أمس الأحد قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه أمر قوات حفظ السلام في ساحل العاج باستخدام "جميع الوسائل الضرورية" لوقف استخدام قوات غباغبو الأسلحة الثقيلة. في هذه الأثناء، نفى غباغبو أن تكون قواته هاجمت الفندق الذي يقيم فيه الرئيس المنتخب المعترف به دوليا الحسن وتارا بالعاصمة الاقتصادية أبيدجان، بينما تحدثت الأمم المتحدة عن تمكن غباغبو من السيطرة على بعض المناطق بالمدينة نفسها.مجرد خيالوقال المتحدث باسم غباغبو لوكالة الأنباء الفرنسية "المعلومات عن مهاجمة الفندق غير صحيحة البتة، هذا الهجوم مجرد خيال لا أساس له على الواقع".وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد نقلت عن متحدث باسم الأمم المتحدة وشهود عيان تأكيدهم أن الفندق الذي يقيم فيه وتارا قد تعرض لإطلاق نار كثيف من قبل قوات غباغبو، للمرة الأولى منذ بدء الأزمة التي تشهدها البلاد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على خلفية نتائج الانتخابات الرئاسية.وقال أحد أفراد قوات وتارا للوكالة إن القصف كان عنيفا، في حين أكد المتحدث باسم القوات الأممية لحفظ السلام أن قوات غباغبو استخدمت مدافع الهاون في قصف الفندق.مقاومة فرنسامن جهة أخرى دعا غباغبو أنصاره إلى المقاومة ضد فرنسا، وقال المتحدث باسمه إن القوات التابعة له بدأت بإعادة تجميع نفسها لاستهداف القوات الفرنسية في ساحل العاج قائلا إن باريس تقود حربا غير متحضرة على بلاده بدعم من الأمم المتحدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل