المحتوى الرئيسى

«هآرتس»: عمر سليمان كان يرى الأسد «أحمق» وإسرائيل «تحتقره» لكنها تفضل بقاءه

04/10 22:15

في إطار كشفها عن ما تطلق عليه «الملف الإسرائيلي في ويكيليكس» قالت صحيفة «هآرتس» إن إحدى البرقيات الأمريكية المسربة كشفت عن رأي رئيس جهاز المخابرات المصري السابق، عمر سليمان، في الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك في محادثات سليمان مع  إليزابيث ديبل، المسؤولة في قسم الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الأمريكية.  وقالت البرقية المسربة إن سليمان وصف الأسد بأنه: «أحمق، ويصم أذنه عن النصيحة»، كما أشارت الوثيقة إلى أن عاموس جلعاد، رئيس الدائرة الأمنية والسياسية في وزارة الدفاع الإسرائيلية، أكد أنه سمع ذلك من سليمان أثناء تقييمه للرئيس الأسد. وأشارت «هآرتس» إلى أن المحادثة بين «جلعاد» و«ديبل» كانت في 19 سبتمبر 2005 في تل أبيب، وتم إرسال تقرير عنها بعد عدة أيام في برقية صادرة عن السفارة الأمريكية في تل أبيب، وبحسب «جلعاد»، فإن سليمان قال إن الأسد «لا يقرأ الواقع، ومتشبث باستخدام الإرهاب كدرع له». وبحسب البرقية فإن «إسرائيل تفضل بقاء الأسد في السلطة»، كما كشفت الوثيقة أيضاً أن «جلعاد» قال في المحادثة إنه «يحتقر» الأسد، لكنه «اعترف» بأن «سوريا ستكون في وضع أسوأ بكثير دونه».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل