المحتوى الرئيسى

> النخبة المثقفة تقاتل في الغرف المغلقة

04/10 21:24

حالة من الارتباك تشهدها الساحة الثقافية المصرية في ظل غياب دور النخبة المثقفة واقتصار دورها علي الغرف المغلقة، وقليل من المشاركات في استديوهات الفضائيات، في غياب شبه تام للمثقفين في ظل تزايد أعداد أعضاء الحركات الدينية والجماعات السلفية. الروائي يوسف القعيد يري أن الأزمة تتضح في تغيير ثلاثة وزراء للثقافة في الستين يومًا الماضية.. الأمر الذي لا يسمح لوزير بأن يصنع سياسة ثقافية أو يحقق إنجازًا في فترة قصيرة تحت مسمي تسيير الأعمال، وهو مصطلح لبناني مشهور لا يليق بمصر، داعيًا المجلس العسكري لتجنب حساسية النقد وألا يكون مهرولاً ولا متباطئًا للخروج بمصر لبر الأمان. وقال الروائي محمود الضبع إن الثورة تحقق إنجازًا رئيسياً وهو ملاحقة الفساد وبقايا النظام غير أنها لابد أن تحقق إنجازًا حقيقيا وهو إقرار فكري جديد وتغيير الثقافة، بتنقيتها عن سلبياتها لعودة النهوض بمصر. وطالب د.عماد أبوغازي وزير الثقافة ضرورة وضع استراتيجية طويلة المدي وأخري قصيرة المدي للنهوض بالثقافة المصرية. ورأت الإعلامية فريدة الشوباشي أن هناك تحركات علي الطريق الصحيح لكن شديدة البطء بما لا يتواءم مع مفهوم الثورة وكأن من يريد مطالب الثورة هم «عبدالعاطي البيروقراطي».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل