المحتوى الرئيسى

> «تسونامي» يعصف بـ«قومي حقوق الإنسان»

04/10 21:24

يتعرض المجلس القومي لحقوق الإنسان للأزمة الأصعب مند نشأته عام 2003 حيث يواجه حزمة من المشكلات أبرزها فقدان مقره الذي احترق يوم جمعة الغضب وبحثه عن مقر جديد إضافة إلي البحث عن كيفية استمرار تمويل بعض مشروعاته خاصة بعد اعتراض الموظفين والإداريين علي تشكيله الحالي معتبرين أنه ضد الشرعية ومعاد لمبادئ ثورة 25 يناير. وفي هذا السياق، علمت «روزاليوسف» من مصادر مطلعة بالمجلس أن د.بطرس غالي رئيس المجلس الذي عاد مؤخرا من باريس قد التقي يوم الخميس الماضي الدكتور يحيي الجمل نائب رئيس الوزراء لبحث أزمة المقر حيث رفض الأول عرض الثاني بتخصيص أحد قصور الثقافة كمقر جديد للمجلس بالإضافة إلي رفضه استضافة مركز إعداد القادة بالزمالك مؤكدة أنه في إنتظار المقر الجديد بجاردن سيتي. والمفاجأة أن فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولي أرسلت خطابا أمس الأول للاتحاد الأوروبي تطالب فيه بتعليق ثلاثة مشروعات كان يقوم الاتحاد بتمويلها منها مشروع مكتب الشكاوي التابع للمجلس وكذلك مكتب شكاوي المجلس القومي للمرأة بالإضافة للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة (UNDP) ما يعني انقطاع جانب كبير من التمويل الذي يتلقاه المجلس أي توقف معظم أنشطته الأساسية. في حين أن د. زينب رضوان عضو المجلس القومي ووكيل مجلس الشعب السابق تركت منصبها رئيسا لمشروع وحدة البحث والتطوير التشريعي الذي تموله الوكالة الإسبانية بناء علي طلب الوكالة ذاتها علما بأن زينب كانت تتلقي 8 آلاف جنيه شهريا لشغل هذا المنصب. وأوضحت المصادر أن أجور ورواتب الأعضاء تكلف الدولة 200 ألف جنيه شهريا حيث يتلقي كل عضو 15 ألفاً مع بعض المصروفات الخاصة بالسيارات التي مازالت قيد الاستخدام من قبل بعض الأعضاء علما بأن المجلس أصبح مقلا في أنشطته مؤخرا متسائلة ما الداعي لاستمرار استعمال بعض الأعضاء لمثل هذه السيارات حاليا مطالبة بضرورة تحفظ المجلس الأعلي للقوات المسلحة عليها. كما كشفت المصادر أن هناك تحركات مكثفة حاليا يقوم بها عدد من الأعضاء والمشرف العام د. أحمد علوي للضغط بعودة السفير مخلص قطب الأمين العام السابق للمجلس والإطاحة بالأمين العام الحالي السفير محمود كارم قائلة: يريدون كبش فداء كحل لاحتواء غضب الموظفين والإداريين من التشكيل الحالي للمجلس والذين كانوا علي علاقة جيدة بقطب مشيرة إلي رفض الأخير بمثل هذه التحركات. واللافت أن عدداً من ممثلي الحركة الشعبية التي تطلق علي نفسها حركات تطهير المجلس القومي لحقوق الإنسان هدد بتنظيم اعتصام مفتوح أمام المقر الجديد للمجلس عند افتتاحه لإقالة مجلسه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل