المحتوى الرئيسى

البورصة تتراجع 1.4%.. و«أحداث التحرير» تربك حسابات المستثمرين

04/10 20:53

تراجعت البورصة فى ختام تعاملات الأحد، بنحو 1.4%، متأثرة بتجدد مخاوف شرائح من المستثمرين من عودة الاضطرابات إلى الشارع المصرى على خلفية أحداث العنف الأخيرة التى شهدها ميدان التحرير يوم الجمعة الماضى والمعروفة بـ«جمعة التطهير»، وإرباك تعاملاتهم. خسر المؤشر الرئيسى للأسهم النشطة«EGX30» 76 نقطة، ليستقر مع الإغلاق عند مستوى 5349 نقطة، بتعاملات بلغت قيمتها 419.7 مليون جنيه. وانخفض مؤشرا الأسعار بنحو 1.2%، بعد هبوط أسعار إغلاق 146 ورقة مالية، مقابل ارتفاع 32 ورقة. وفقدت الأسهم 4.4 مليار جنيه من قيمتها السوقية، وسط هبوط شبه جماعى للأسهم القائدة بنسب تراوحت بين 1 و6% واتجهت تعاملات المصريين للشراء، لكنها لم تستطع تحويل دفة المؤشر للصعود أمام عمليات البيع المكثفة من قبل المستثمرين الأجانب والعرب. وتأثرت أسعار الأسهم بتقرير صادر عن بنك «أوف أمريكا ميريل لينش» أوصى المستثمرين بالابتعاد عن السوق المصرية حالياً فى الوقت الذى خفضت فيه الأسعار المستهدفة للأسهم بالسوق. ورأى البنك فى تقريره أن القطاع المالى فى مصر لا يملك فرصاً للنمو حالياً، وقطاع الإنشاءات يزداد ضعفاً وقطاع الاتصالات أقل أماناً رغم أدائه المتميز. وقال إن هناك حالة من عدم التيقن منذ بداية ثورة 25 يناير فى ظل زيادة المخاطر السياسية وتحكم المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى مقاليد الأمور، انتظاراً للانتخابات البرلمانية فى سبتمبر المقبل ومن بعدها الرئاسية. وقال محسن عادل، العضو المنتدب لشركة بايونيرز لخدمات إدارة صناديق الاستثمار، إن حركة التعاملات تأثرت بأحداث الجمعة الماضى وعودة المتظاهرين إلى ميدان التحرير مرة أخرى، مما دفع المتعاملين لعمليات بيع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل