المحتوى الرئيسى

وليد إبراهيم.. السوداني الذي هام في حبّ فريق العاصمة السعودية

04/10 19:36

الرياض – محمد القناص تبدو قصص الحب جذابة، إلا أن تلك التي جمعت بين أحد المقيمين السودانيين في العاصمة السعودية ونادي الرياض تبدو غريبة، بعد أن ساهمت في تغيير مسار حياته، وجعلته يتعلق بفريق لم يكن يعرف عنه أدنى معلومة قبل قدومه إلى الرياض. وليد إبراهيم الذي تعرف إلى النادي مصادفة عام 2001 أصبح الآن رئيساً لرابطة مشجعي الفريق العاصمي، وهو يروي لـ"العربية.نت" قصة تعرفه إلى النادي، قائلاً: "كنت أسكن قريباً من النادي، ومن خلال حبي للعبة كرة القدم كنت أذهب إليه على قدمي، خصوصاً في الفترة التي لم أكن أعمل فيها"، مضيفاً "تعرفت في تلك الفترة إلى مدرب الفريق خالد القروني، وحينها زاد تعلقي بالنادي، إلا أن هبوطه إلى الدرجة الأولى أحزنني جداً". ويقول أبوخالد كما بات يُعرف في النادي أخيراً: "أحببت نادي الرياض، وهو النادي المفضل لي في السعودية، حتى إنني سمّيت ابني على اسم مدرب الفريق خالد القروني، وأتمنى أن يصبح ابني يوماً من الأيام لاعباً في الفريق". وتابع إبراهيم: "أحب نادي النصر كذلك، وهو فريقي الثاني في السعودية، حينما التقى الفريقان في ربع نهائي كأس ولي العهد أخيراً واجهت موقفاً صعباً، إلا أنني دعمت نادي الرياض بكل قوتي، وحزنت لخروجه من البطولة". ومع قدوم الإدارة الجديدة للنادي برئاسة تركي الإبراهيم تبنى رئيس النادي مجهودات وليد الشخصية التي كان يقوم بها في الفترة الماضية، وبعد أن كان يسافر مع الفريق على حسابه الخاص ومن مدينة إلى مدينة، بات يسافر على حساب الفريق، فضلاً عن حصوله على مكافآت الفوز أو التعادل كحال لاعبي الفريق. ويرى وليد أن فريق الكرة بنادي الرياض يسير بشكل جيد في ظل الإدارة الجديدة، قائلاً: "يعمل رئيس النادي تركي الإبراهيم بشكل جيد لإعادة الفريق إلى مكانه الطبيعي في الدرجة الممتازة، نحن ننافس الآن بقوة على هذا الشرف، إلا أنه وإن لم يحصل ذلك هذا الموسم فإنه بإمكاننا الصعود في الموسم المقبل، لأننا أصبحنا نمتلك فريقاً قوياً، وبه عناصر شابة، وسينافس في المواسم المقبلة". وفي المقابل، امتدح رئيس نادي الرياض تركي الإبراهيم العمل الذي يقوم به رئيس رابطة مشجعي فريقه وليد إبراهيم، قائلاً: "أقدر العمل الذي يقوم به محبو الأندية كافة، في أول فترة رئاستي لم أعرف وليد، إلا بعد أن حضرت إحدى المباريات ووجده يجلس في الجهة المقابلة لتواجد الجميع، وحينما سألته أجابني أنه لا يحصل على الدعم الكافي لتشجيع الفريق، ومنذ ذلك الوقت تم دعمه". وأضاف الإبراهيم: "أحترم كثيراً أبوخالد، هو يستحق الاحترام، كما أنني أحترم كل محبي الفرق كافة، وأدعو محبي الأندية إلى الاقتداء به، فهو نموذج يحتذى به في عالم دعم الفرق الرياضية". ويرى مدير إدارة الكرة فؤاد أنور أن الدور الذي يقوم به وليد إبراهيم لا يستهان به، ويقول: "ما يتميز به أبوخالد هو حبه الكبير للنادي بعيداً عن التدخل في الأمور الفنية، وهذا أمر نادر مشاهدته في الأندية، وأنا أجد شخصياً أثراً كبيراً لتواجده مع الفريق في جميع المباريات، وأعتقد أننا كسبنا رجلاً خلوقاً يتحلى بأخلاقيات عالية ويحب فريقه بشكل كبير".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل