المحتوى الرئيسى

اعتقال وضرب قيادي جهادي بالأردن

04/10 18:45

جانب من اعتصام للتيار السلفي الجهادي أمام رئاسة الحكومة الأردنية في مارس/آذار (الجزيرة نت)محمد النجار-عمانأفاد قيادي بالتيار السلفي الجهادي في الأردن بأنه تعرض للضرب المبرح على أيدي رجال أمن أردنيين تابعين لجهاز المخابرات العامة في مدينة إربد (81 كلم شمال عمان).وقال القيادي البارز في التيار في شمال الأردن محمد الخطيب إنه تعرض للاعتقال أثناء دخوله لمسجد يعمل إماما له في محافظة إربد قبل صلاة المغرب من يوم الجمعة قبل أن يفرج عنه عصر السبت.وتحدث الخطيب للجزيرة نت عن أن اعتقاله "كان بشكل قاس"، وأنه جرى وضع عصبة على عينيه قبل أن يتعرض للضرب في السيارة التي اقتادته لمبنى مخابرات إربد.وتابع "قام أربعة من ضباط وأفراد المخابرات بضربي ضربا مبرحا على مختلف أنحاء جسمي حيث أصبت بجروح في رأسي ووجهي وظهري وأطرافي".وبين أنه يعرف بعض الذين قاموا بضربه وأنه كان يتحدث معهم بأسمائهم، واعتبر أن الغاية من اعتقاله وضربه "إيصال رسالة تهديد للتيار السلفي الجهادي لمنع اعتصام نعتزم القيام به يوم الثلاثاء المقبل في ميدان جمال عبد الناصر في عمان".وكان الخطيب ألقى كلمة في اعتصام شارك فيه المئات من أعضاء التيار وعائلاتهم أمام مسجد إربد الكبير بعد صلاة الجمعة الماضية.من جهته اعتبر منظر التيار السلفي الجهادي في شمال الأردن أبو محمد الطحاوي أن ما جرى مع الخطيب "كان رسالة تهديد عن طريق التعذيب المبرح".وأكد للجزيرة نت أن اعتصام الثلاثاء المقبل "قائم إلا إذا قامت قوات الأمن بالإفراج عن أربعة من شبان التيار اعتقلتهم منذ الأربعاء الماضي".وقال إن قوات الأمن اعتقلت اثنين من أبناء التيار في مدينة الزرقاء (24 كيلومترا شرق عمان) ، وشابا من ياجوز (قرب الزرقاء) إضافة لشاب من مدينة عين الباشا (شمال عمان) اعتقل أثناء قيامه بعقد قرانه في المحكمة الشرعية هناك حيث كان ينوي الزواج أول أمس الجمعة. "محمد الطحاوي: ما جرى مع الخطيب رسالة تهديد عن طريق التعذيب المبرح واعتصام الثلاثاء المقبل "قائم إلا إذا قامت قوات الأمن بالإفراج عن أربعة من شبان التيار اعتقلتهم  الأربعاء الماضي"اعتصام ومحاكمةوأوضح أن الاعتصام في ميدان جمال عبد الناصر الذي يعرف بـ"دوار الداخلية" سيقام الثلاثاء المقبل بين الساعة 10 صباحا والساعة 10 مساء.ويبلغ عدد معتقلي التيار السلفي الجهادي بالأردن أكثر من 200 معتقل محكومين بمدد سجن متفاوتة تصل المؤبد في قضايا حكمت فيها محكمة أمن الدولة بتهم تتعلق بما تسميه السلطات الأردنية "الإرهاب".ويحاكم أمام محكمة أمن الدولة حاليا منظر التيار السلفي الجهادي بالأردن عصام البرقاوي "أبو محمد المقدسي" والأستاذ الجامعي الدكتور إياد القنيبي ومتهمون آخرون بتهم دعم حركة طالبان الأفغانية وتجنيد شبان للتوجه للعراق، وهي التهم التي نفاها المتهمون وتحدث المقدسي عن أن اعترافاته انتزعت تحت التعذيب.ونشط أنصار التيار السلفي الجهادي بالأردن على وقع الثورات العربية المطالبة بالإفراج عن معتقليهم ورفع ما يقولون إنه "ظلم وقع عليهم" حيث نظموا مسيرات واعتصامات في العاصمة عمان ومدن السلط ومعان وإربد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل