المحتوى الرئيسى

> والدة الشهيد المبتسم: ابني اختفي منذ 4 سنوات.. وتمنيت أن أحضنه قبل دفنه

04/10 18:38

مرت 4 سنوات علي غياب ابنها منذ تركه العمل في الشرطة بسبب إهانة عمه له.. لا تعرف سبب اختفائه لكنه ظهر فجأة علي شاشات التليفزيون، ومواقع الإنترنت وكأنه يقول لها اطمني أنا بخير إنه الشهيد المبتسم الذي لم تجد له الحكومة أهلا.. لعدم وجود أوراق بحوزته تدل علي شخصيته. بكت الأم جمهورية عبدالوهاب يوسف بحرقة تريد أي شخص يدلها علي مكان ابنها الذي شوهد في التليفزيون يبتسم داخل ثلاجة المشرحة قائلة: «نفسي أشوفه وأحضنه.. دفنوه من غير ما يقولولي». وأضافت الأم التي تقيم بمساكن التعاونيات بكيمان فارس بالفيوم أن ابنها تخرج في مدرسة الزراعة الثانوية بالفيوم ثم تطوع في الشرطة للانفاق علي أسرته بعد وفاة والده الذي ترك ثلاثة بنات وظل في العمل عامين وبعدها رفض استكمال العمل بسبب الضغوط التي تمارس عليه من رؤسائه وعدم قدرته علي الاستمرار بسبب تدينه الشديد وعندما علم عمه بذلك نهره بشدة وهو ما دفعه إلي الهروب للقاهرة ومن يومها وقلبي يحترق علي غيابه. وأكدت أن الاتصالات انقطعت بينها وبين ابنها فأرسلت خاله الذي يقيم بمدينة الصف للبحث عنه في كل مكان في الاقسام وفي المستشفيات لكن دون جدوي. وأخيرا تقول إنها استيقظت الايام الماضية علي أصوات الجيران تقول لها أم محمد إفرحي ابنك مات شهيد وكمان بيضحك شفته علي الكمبيوتر وعندما رأيت قلت هو ده ابني عبدالغني عشري 27 عاما نفس الملامح والعيون والحواجب.. والشفايف مين يجيبهولي.. علشان أزوره وأقرأ له الفاتحة ويرقد «جنب أبوه».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل