المحتوى الرئيسى

> ثوار ليبيا يرفعون علمهم في ميدان التحرير

04/10 18:38

كان مشهدًا لافتًا أن تجد علم ليبيا بعد الاستقلال عام 1952 مرفوعًا في ميدان التحرير ويلتحف به البعض أنهم ليبيون قدموا مع إحدي لجان الإغاثة لنقل المساعدات والمؤن من مصر إلي ليبيا. «عبدالباسط حويل المنصوري» أحد هؤلاء، رئيس تحرير جريدة الأحرار التي أسسها هناك عقب ثورتهم في 17 فبراير الماضي ومعها إذاعة باسم «القبة المحلية» لتوعية الليبيين حسب قوله ـ بما يحدث وتكون منبرًا حرًا لأهلنا. وقال عبدالباسط :جئنا لمصر لنشاهد ميدان التحرير الذي أصبح رمزًا لتحرير العرب كلهم والمسيرات المليونية التي شهدها ترفع رأسهم عاليًا، وثورة مصر وتونس أعطتنا دفعة لنقول للقذافي لا. عبدالباسط انتقد تراخي قوات حلف الناتو مؤخرًا بقيادة تركيا في ضرب القذافي وقواته مما جعلهم يتقدمون في مصراته 120 كيلو مترا ونطالب الدول العربية بتسليحنا لأننا شجعان وقادرون علي مواجهة القذافي وينقصنا السلاح. وحكي عن فظائع حسب قوله قام بها القذافي الطاغية كما وصفه، حيث قضي علي سكان الزاوية التي كان يقطن بها 250 ألف مواطن والآن أصبحت خاوية ولا تسمع صوتًا فيها. ليس هذا فقط، حيث تقوم قواته بفرم جثث الشهداء وإلقائها في آبار البترول.. وأضاف: لدينا 120 ألف شهيد ولا نرغب في أن يحدث للقذافي مثلما حدث لصدام حسين ومصيره تقرره أمهات الشهداء الذين قتلهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل