المحتوى الرئيسى
alaan TV

> رابطة خريجي الأزهر تنهي الدورة الخامسة في تدريب الأئمة الوافدين

04/10 18:32

 أنهت الرابطة العالمية لخريجي الأزهر الدورة الخامسة لتدريب الأئمة الوافدين في إطار المهمة التي أوكلها شيخ الأزهر للرابطة في تدريب الأئمة لنشر منهجية الأزهر ووسطيته، و قال الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي ، نائب رئيس الرابطة إن الأزهر هو الحارس الأمين علي وسطية الإسلام و اعتداله التي تجسد صحيح الدين القائم علي الاعتدال و التسامح وأن المناهج التي يتم تدريب الوافدين عليها ترسخ الفهم الواعي لمبادئ وقيم الإسلام ، وتحترم التعددية الفكرية وتدعم التعايش السلمي بين الشعوب وتعمق أسس ومبادئ المواطنة و التعاون بين الناس وتدعو إلي احترام الآخر ونشر المحبة و المودة بين الشعوب. و أشار إلي أن مؤسسة الأزهر هي المؤسسة العلمية الوحيدة في العالم التي ظلت طوال عشرة قرون تواصل رسالتها في حماية المسلمين من الطائفية والمذهبية ومن التشدد لأن الأزهر يحمل لواء الوسطية. وكان الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر قد أكد خلال لقائه الأربعاء الماضي بـ " 25 إماماً وداعية وافداً من باكستان وأوروبا أن الأزهر ينتهج وسطية الإسلام واستطاع أن يحافظ علي مكانته ووجوده ، كما حافظ علي عقيدة وشريعة المسلمين، وأصبح صوته مقترنا بالحفاظ علي الإسلام" وطالب الأئمة بالوسطية والبعد عن التشدد قائلا لهم:" إما أن تكونوا مسلمين وسطيين، وإما فلن تستطيعوا التعبير عن الإسلام ، حيث تكونوا مستنيرين، فإذا أردتم التحدث عن الإسلام يجب ان تلتزموا بضوابط الشريعة التي تعلمتموها في الأزهر". استطرد :"أرجو ان تكونوا سلاح الحق في تبليغ رسالة الإسلام لقوله تعالي " وكذلك جعلناكم أمة وسطا" ، مطالبا الدعاة بضرورة الإيمان بتغيير الفتوي حسب المكان والزمان والأشخاص وعدم الوقوف علي فتاوي قديمة لا تصلح في زماننا ما دامت اجتهاداً بشرياً. من جانبه يؤكد اللواء أسامة ياسين نائب رئيس الرابطة ،أن الرابطة العالمية لخريجي الأزهر تعد نافذة مضيئة علي العالم تدعو للتسامح و ترسيخ الوسطية و الاعتدال و تطالب بالبعد عن التشدد و الغلو والتطرف ولم لا وهي تضم في عضويتها علماء الأزهر الشريف الذين ملأوا العالم بعلمهم وأضاءوا الأرض وجنباتها لأنهم نهلوا من نهر الوسطية واغترفوا من معين الاعتدال .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل