المحتوى الرئيسى

تجمع لعناصر شرطة مطرودين في الجزائر العاصمة

04/10 17:15

الجزائر (الجزائر) (ا ف ب) - تجمع العشرات من رجال الشرطة المطرودين من سلك الامن الاحد في ساحة الشهداء بالجزائر العاصمة للمطالبة باعادتهم الى عملهم.ورغم وضع سياج حديدي حول ساحة الشهدا، تمكن العشرات من رجال الشرطة المطرودين منذ سنوات عدة من الوصول الى الساحة والتجمع فيها، "لانتظار رد المدير العام للامن الوطني على مطلب الادماج الذي تقدموا به".ورفض رجال الشرطة في الصباح تشكيل وفد للقاء اللواء عبد الغني هامل المدير العام للأمن الوطني وقال أحدهم لوكالة فرنس برس "المدير يعرف مطالبنا وهو اعادة الادماج وليس لدينا شيء آخر نتفاوض عليه".ويقول الشرطي السابق عيسى "طردت من الشرطة بعد شكوى بالاعتداء تقدم بها ضدي مجرم سبق الحكم عليه في تسع قضايا، فسجنت شهرا واحدا، وطردت من العمل".أما الشرطي السابق مختار وكان تقني متفجرات فأظهر آثار جرح "تعرض له بسبب انفجار قنبلة أثناء محاولة تفكيكها سنة 1996 بحي سيدي موسى في الضاحية الجنوبية للعاصمة".ويقول مختار "بعد الحادث تلقيت تهنئة من المفتش العام للامن الوطني وتم تعييني في منصب اداري لكن سنة 2008 طردت من العمل بعد اتهامي بالاعتداء على مسؤولي المباشر، وهي التهمة التي برأتني العدالة منها".وتتحدث مصادر غير رسمية عن خمسة آلاف شرطي تم طردهم من سلك الامن منذ 1992.وحسب رجال شرطة سابقين تحدثت اليهم وكالة فرنس برس في ساحة الشهداء فإن حالات الطرد مردها الى سببين أساسيين، "الأول هو شكاوي مواطنين من اعتداءات الشرطة والإدانة من طرف العدالة، والثاني هو تطبيق المادة 42 من القانون الداخلي للشرطة والتي تنص على الطرد في حالة الغياب غير المبرر".وقرر رجال الشرطة السابقون الاعتصام في ساحة الشهداء حتى تلقي الرد من المدير العام للأمن الوطني، وفي حالة عدم الرد عليهم الاحد "سيبيتون في ساحة الشهداء الى غاية تلبية مطالبهم"، حسب ما قال الشرطي السابق فؤاد الذي تحول للعمل كسائق تاكسي "لأن الادارات ترفض توظيف كل من طرد من سلك الامن".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل