المحتوى الرئيسى

الحكومة توفر كل الامكانيات اللازمة للداخلية لاستعادة الامن

04/10 16:45

كتب كمال ريانقررت اللجنة الوزارية الأمنية فى اجتماعها الاحد برئاسة الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء تشديد الحملات الامنية اللازمة لمواجهة اعمال البلطجة وتطبيق اقصى عقوبة على مرتكبى هذه الحوادث فى ظل القانون الذى تم اقراره لمواجهة هذه الظاهرة بما يحقق امن المواطنين والاستقرار فى الشارع المصرى.كما قررت اللجنة استمرار وزارة الداخلية فى الحملات المكثفة التى تقوم بها لضبط الاسلحة المهربة وغير المرخصة وتطبيق اقصى عقوبة على حائزيها واعطاء مهلة لمدة شهر يتم خلالها اعفاء من يتقدم طواعية لتسليم هذه الاسلحة من العقوبة.وصرح الدكتور مجدي راضي المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء بأن وزير الداخلية اللواء منصور العيسوى عرض خلال الاجتماع تقريرا مفصلا حول تطورات عودة قوات الأمن الى مواقعها، وجهود تعزيز حماية المنشآت، وعودة الخدمات الشرطية المختلفة بما يعيد الامن التام للشارع المصري بشكل تدريجي.كما تضمن التقرير التقدم الملحوظ في عودة الدوريات المتحركة في المدن خاصة في القاهرة، والمدن السياحية.   ووافق رئيس الوزراء خلال الاجتماع على توفير الامكانيات المالية والبشرية اللازمة لوزارة الداخلية لتدعيم القدرات البشرية لقوات الامن العام بما يمكنها من الانتشار فى كل انحاء الجمهورية وتغطية كافة المناطق وتكثيف التواجد الامنى وانتشار القوات والدوريات الراكبة والمتحركة فى كافة الطرق والاحياء وتوفير السيارات المطلوبة والمعدات اللازمة لهذه الدوريات بما يسهل انتشار القوات بسهولة وسرعة، اضافة الى تطوير قدرات شرطة السياحة وتوفير الامكانيات المطلوبة للدوريات اللازمة لتأمين كافة المناطق والمنشآت السياحية.وقال راضى إن اللجنة الوزراية الامنية تهدف الى متابعة إجراءات عودة الأمن الكامل الى الشارع المصري واتخاذ الاجراءات الكفيلة لتحقيق هذا الهدف بأقصي سرعة.شارك في الاجتماع الذي يعد اول اجتماع للجنة، الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء، ومحسن النعماني وزير التنمية المحلية ، والمستشار محمد عبد العزيز الجندي وزير العدل ، واللواء منصور العيسوي وزير الداخلية .اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل