المحتوى الرئيسى

المخابز «البلدي» تهدد بالتحول لإنتاج «الطباقي».. وتحذيرات من اختفاء الرغيف المدعم

04/10 16:21

قرر عدد من أصحاب المخابز البلدي المنتجة للخبز المدعم، الذي يباع بخمسة قروش، تحويل نشاطهم لإنتاج الخبز الطباقي، الذي يباع بعشرين قرشاً، بسبب ما أسموه «مماطلة وزارة التضامن في الاستجابة لمطالبهم». وحذر متخصصون من أن هذا القرار سوف يؤدي إلى اختفاء الخبز المدعم تدريجياً، وفيما أكدت وزارة التضامن أنه جاري بحث طلبات المخابز تمهيداً لتنفيذها، قالت الشعبة العامة للمخابز، إن الوزارة لم تتخذ خطوات جديدة تجاه هذه المطالب، ولفتت إلى أنها لم تطلب بعد من أعضائها التحول لإنتاج الخبز الطباقي. وأكد فتحي عبد العزيز، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، تشكيل لجنة لفحص مطالب المخابز، مشيراً إلى أن اللجنة قامت بالفعل بمعاينة تكلفة الإنتاج، التي يريد أصحاب المخابز زيادتها، وسوف يتم الاستجابة لمطالبهم الشرعية قريباً. من جانبه، أوضح عبد الله غراب، رئيس الشعبة العامة للمخابز، أن اللجنة التي شكلتها الوزارة من أعضاء من الجهات المختلفة عاينت بالفعل تكلفة الإنتاج على أرض الواقع، وانتهت من إعداد مذكرة للوزير تؤكد ضرورة زيادة التكلفة. وأضاف غراب، أنهم الآن في انتظار رد وزارة المالية على طلبهم برفع الغرامات عن المخابز، مشيراً إلى أن الشعبة لم تتخذ قرار بعد بشأن مطالبة أعضائها بالتحول إلى إنتاج الخبز الطباقي. وأكد المهندس محمد علي، صاحب أحد المخابز البلدية، أن عدد من أصحاب المخابز تقدم بالفعل بطلبات تحويل النشاط لإنتاج الخبز الطباقي، إلى مديريات التموين التابعة لها، وقال إن هذه الطلبات هدفها وقف نزيف الخسائر التي يتعرضون لها، وليس الضغط على أحد.  واستدل علي، على شرعية هذه الطلبات بأن العديد من الطلبات تم الموافقة عليها، وأضاف أنه، ليس من المعقول أن ننتج لنخسر، وليس من المعقول أن نتحمل نحن تكلفة دعم الخبز وتكلفة تسرب الدقيق و القمح المدعم. وحذر مصدر مسؤول بإحدى مديريات التموين، طلب عدم ذكر اسه، من تزايد طلبات التحويل، موضحاً، أنه في حالة تحول المخابز البلدية لإنتاج الطباقي، فإن الخبز البلدي المدعم سوف يختفي تدريجياً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل