المحتوى الرئيسى

دبي تتصدر الوجهات السياحية للسعوديين والحجوزات تتضاعف في عطلة الربيع

04/10 16:21

جدة - آمال رتيب غيرت الأجواء السياسية المضطربة التي تعيشها عدد من الدول العربية حالياً البوصلة السياحية للسعوديين، الذين اعتادوا قضاء إجازة الربيع التي تمتد لمدة سبعة أيام بين القاهرة وبيروت ودمشق وأحياناً دبي، إلى حصرها بين إجازات داخل المملكة ومدينة دبي حيث التغيير والترفيه وقرب المكان. وأكد مروان بكري (موظف) أنه منذ بداية العام تجري الترتيبات لتحديد وجهة إجازة الربيع، والتي عادة ما تكون قصيرة، وكنا نفضل قضاءها في إحدى البلدان العربية القريبة، ولكن التوتر السياسي وحالة عدم الاستقرار، يجعلنا نفكر في الاتجاه إلى الداخل، خاصة أن المملكة بها العديد من المناطق الجميلة، ولكن تظل السياحة الداخلية تفتقد للكثير من الخدمات ما جعلتنا نفكر في السفر إلى دبي ولو لمدة 4 أيام فقط. دبي أولاً في حين أوضحت مريم الفضلي وهي موظفة حجز بإحدى شركات الطيران أن الطلب متزايد على السفر إلى دبي، "لدرجة أن جميع الحجوزات انتهت قبل شهرين، وأكدت أن دبي هي الوجهة الأولى للسعوديين خلال إجازة ربيع 2011، فهناك توجه للسفر إلى دبي بزيادة لا تقل عن 80% وهناك حجوزات على أوروبا بزيادة 40% وكذلك تركيا كانت في العام الماضي 300%، كما أن هناك توجهاً للمنطقة الشرقية بنسبة زيادة عن العام الماضي لا تقل عن 200%، بخلاف الأعوام الماضية التي كانت تتوزع فيها الحجوزات بين القاهرة وبيروت ودبي، وعدد غير قليل إلى عمان ودمشق، هذا بخلاف السفر عبر جسر الملك فهد إلى البحرين، ولكن الاضطرابات الحالية جعلت من الاستقرار الذي تشهده دبي بالإضافة إلى البرامج الترفيهية الجاذبة مقصداً سياحياً للسعوديين بلا منازع". من ناحيته، أكد مجيد الدين خان، مدير شركة للسياحة والسفر، أن الإقبال على دول الخليج ارتفع بنسبة 150%، مؤكداً أن معظم المسافرين تحولوا من مصر ولبنان إلى دبي. وأشار إلى أن ثلاث أو أربع رحلات يومية إلى دبي لا تكفي، بعد ما تحول معظم المسافرين إلى دبي، وأوضح أن انخفاضاً بنسبة 40 إلى 50% على الرحلات إلى مصر، فمعظم المسافرين ألغوا رحلاتهم من الرياض وجدة والدمام إلى القاهرة وشرم الشيخ وتحولوا إلى دبي. السياحة الداخلية من جهة أخرى، تتنافس 370 مدينة ترفيهية وأكثر من 500 صالة ألعاب مغلقة (مكيفة) في المولات والمراكز التجارية، لاستقبال الزوار والسياح في مدن ومحافظات المملكة في إجازة الربيع. وتوقع مختصون في القطاع السياحي أن تجتذب السياحة الداخلية خلال عطلة الربيع المقبلة أكثر من 70% من السياح السعوديين، بنمو يزيد على 40% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وأرجعوا ذلك إلى الأوضاع والاضطرابات التي تشهدها معظم الدول العربية التي كانت تستقطب أكبر عدد من السياح السعوديين عموماً. وفي الوقت الذي ترجح فيه كفة السياحة الداخلية يشكو السعوديون بصفة عامة من المبالغة في أسعار الشقق المفروشة والخدمات الترفيهية مع تدني الخدمات، وبرر نايف الكثيري، أحد المستثمرين في الشقق المفروشة، ارتفاع أسعار الشقق المفروشة في المناطق السياحية الداخلية والتي يتوقع أن تزدحم بالسياح السعوديين والخليجيين، كالمنطقة الشرقية، بأن إجازة الربيع موسم ينتظره أصحاب الشقق المفروشة والمنشآت السياحية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل