المحتوى الرئيسى

السودان ينفي وجود الأشقر على أراضيه

04/10 16:17

وأكد حسن أن المواطنين السودانيين الذين تم الاعتداء عليهم ليس لهم أي صلة بالإرهاب من قريب أو بعيد، وأضاف "ليس في السيارة التي تم تدميرها أي أجانب من خارج السودان".وكشف أن بلاده اتصلت بالاتحاد الأفريقي والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وأنها ستقدم شكوى للأمم المتحدة بشأن "العدوان الإسرائيلي السافر والهمجي".وقال الوزير عقب اجتماعه بالقاهرة اليوم مع وزير الخارجية المصري نبيل العربي "نؤكد بصفة قاطعة عدم وجود الأشقر في السودان، ولا داعي إلى زج السودان في هذا الأمر، لأنه عانى طويلا من وضع اسمه في قائمة الدول الراعية للإرهاب، لما لذلك من انعكاسات سلبية على الاقتصاد السوداني".وأوضح أنه بحث مع العربي الاعتداء الإسرائيلي على شرقي السودان قبل عدة أيام، وقال إن الطرفين اتفقا على أن هذا "الاعتداء" هو "عدوان سافر وجبان" مشددا على أن الغرض منه إيقاف الخطة التي ينفذها السودان للتشاور والتفاهم مع الإدارة الأميركية من أجل رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والتي تأتي في إطار الجهود الأميركية لمراجعة علاقاتها مع السودان ورفع العقوبات الاقتصادية عنه.وأشار إلى أنه تم تكوين لجنة قانونية وسياسية بالولايات المتحدة لمراجعة سلوك السودان وملفه بهذا الجانب، بينما تريد إسرائيل أن توحي بأن السودان ما زال يدعو للإرهاب ويدعمه.وكان مسؤولون سودانيون قد أعلنوا عقب وقوع الحادث أن طائرة مجهولة قادمة من اتجاه ساحل البحر الأحمر صوبت نيرانها على سيارة عندما كانت في طريقها من مطار بورتسودان إلى داخل المدينة مما أدى إلى مصرع شخصين كانا بداخلها.ووقع القصف في الخامس من الشهر الجاري بمنطقة تقع على الطريق الرئيسي بين بورتسودان والخرطوم.وليست هذه المرة الأولى التي يحيط فيها الغموض بهجوم بولاية البحر الأحمر الواقعة شرقي السودان، فسبق أن اتهمت الخرطوم تل أبيب بقصف قافلة سيارات في يناير/ كانون الثاني 2009 مما أدى لمصرع 119 شخصا، حيث أقدمت طائرات إسرائيلية مقاتلة على شن هجوم على ما زعمت أنها قافلة محملة بالسلاح تتوجه لقطاع غزة قادمة من إيران أثناء وجودها على مقربة من الحدود المصرية السودانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل