المحتوى الرئيسى

لوكا توني ينتقم من جنوى ويقود اليوفنتوس لفوزٍ مثير في تورينو

04/10 14:45

لعب لوكا توني الدور الأبرز في منح اليوفنتوس الثلاث نقاط الكاملة من مواجهة جنوى على الملعب الأولمبي في تورينو ضمن الجولة الـ32 للسيريا آ، المهاجم المخضرم صنع هدفًا وسجل آخر لينتصر فريقه بنتيجة 3-2 بعد مباراة جميلة ومثيرة للغاية.الشوط الأول من اللقاء بدأ بأفضلية نسبية لصالح جنوى خاصة عبر انطلاقات لوكا أنتونيلي في الجانب الأيسر وقد تُرجمت تلك الأفضلية سريعًا للهدف الأول بعد هجمة شبه مرتدة بدأت من العمق لتُمرر الكرة لليسار ومن ثم كرة عرضية من أنتونيلي يلمسها المدافع ليوناردو بونوتشي ليُحول مسارها بالخطأ الى مرماه مُعلنًا تأخر فريقه بهدف بعد 7 دقائق فقط من البداية. الدقائق التالية من الشوط الأول شهدت سيناريو واحد لم يتغير وهو امتلاك للكرة من جانب اليوفنتوس واستحواذ على منطقة المناورات مع محاولات هجومية لم تنجح في تهديد مرمى البرتغالي إدواردو كثيرًا بسبب غياب الكثافة الهجومية نتيجة تباعد اللاعبين وطول المسافات بينهم والعشوائية الكبيرة في تحركاتهم مع ودون كرة بجانب التكتل الدفاعي من جانب جنوى والصلابة والضغط القوي من جانب مجموعة الخط الخلفي وخط الوسط بقيادة الثنائي كالادزة وماركو روسي.الفرص غابت عن الشوط الأول حتى الدقيقة 39 حين سدد بونوتشي كرة رأسية من مسافة قريبة جدًا من المرمى تألق إدواردو في التصدي لها وإخراجها لركنية، وبعدها بدقائق قليلة كاد سيموني بيبي أن يصل لهدف التعادل برأسية أخرى بذل بها مجهودًا كبيرًا لكنها مرت قليلًا بجوار القائم الأيمن لمرمى جنوى ليُغادر الجميع لُغرف الملابس بتقدم الضيوف بهدفٍ دون رد.بداية الشوط الثاني جاءت قوية ومثيرة للغاية، البداية بفرصة خطيرة للضيوف كان بطلها أنتونيلي على الجانب الأيسر لكن ماركو ستوراري تألق وأخرجها لركنية ومن ثم لعبت النيران الصديقة دورًا جديدًا بمنح اليوفنتوس هدف التعادل بعد كرة عرضية من الجانب الأيمن سددها بيبي برأسه لترتطم برأس ماركو روسي وتدخل مرمى زميله إدواردو، ذلك كان في الدقيقة 50 لكن جمهور الملعب الأولمبي لم يهنأ بالتعادل أكثر من 7 دقائق حين عاد أنتونيلي لينطلق من الجانب الأيسر ويُمرر كرة عرضية متقنة ينجح أنطونيو فلوروفلورس في استغلالها وإحراز الهدف الثاني لجنوى.لويجي دل نيري المدير الفني لليوفنتوس تحرك بعد هدف جنوى الثاني بإشراك الثنائي فريدريك سورنسن ولوكا توني بدلًا من ماركو موتا وفيليبي ميلو بهدف غلق الجبهة اليمنى دفاعيًا ومنح الهجوم الكثافة المطلوبة، وقد نجحت تلك التغييرات بالفعل وأحرز اليوفي هدف التعادل بعد هجمة منظمة من الجانب الأيمن انتهت بتمريرة عرضية ثم لمسة رائعة من لوكا توني لتصل الكرة لماتري الذي أظهر قدراته الكبيرة داخل منطقة الجزاء بتسديد الكرة لداخل مرمى إدواردو في الدقيقة 63.اليوفنتوس استعاد من جديد سيطرته على اللقاء لكن بأفضلية هجومية واضحة أكدت صحة تغييرات دل نيري وكذلك خطأ التغييرات التي قام بها دافيدي بالارديني خاصة إخراج أنتونيلي لصالح تشيكو، الفرص توالت لأصحاب الملعب وأخطرها رأسية توني ثم المواجهة الفردية بين بيبي وإدواردو التي تفوق بها الأخير وفي المقابل حاول فلوروفلورس والبديل بالاسيو تهديد مرمى ستوراري وكاد الأخير أن يصل لهدف التقدم الثالث بتسديدة رائعة لكنه انحرفت قليلًا عن المرمى.المباراة كانت في نهايتها للتعادل الإيجابي لكن خبرة لوكا توني لعب دورًا حاسمًا في منح فريقه الثلاث نقاط حين استغل الخطأ القاتل في عمق دفاع جنوى وأحرز الهدف الثالث لليوفنتوس في الدقيقة 83 من المباراة، وقد شهدت الدقائق التالية عدة فرص للطرفين أبرزها تسديدة فلوروفلورس الرائعة من داخل منطقة الجزاء والتي علت المرمى قليلًا ومن ثم تسديدة توني الممتازة في الدقيقة الأخيرة والتي انحرفت بقليل جدًا عن المرمى لتنتهي المباراة المثيرة والجميلة بانتصار اليوفنتوس 3-2 وارتفاع رصيده الى 51 نقطة تُحافظ على آماله في التأهل لدوري الأبطال في حين توقف رصيد جنوى عند 39 نقطة في المركز الـ12.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل