المحتوى الرئيسى
alaan TV

عالم الكتب: إمبراطوريات الطين

04/10 14:20

يتناول برنامج عالم الكتب كتاب إمبراطوريات الطين: الحروب وأمراء الحرب في أفغانستان للكاتب انطونيو غيستوزي. أوضح القاص جبير المليحان رئيس النادي الذي يعتبر أحد أعرق الأندية الأدبية في السعودية في حواره "للعربية.نت" العديد من الجوانب حول موضوع الاستقالة، كما أكد على أنه مازال مصرا على أن "الثقافة والإعلام" السعودية مازالت تحلق بجناح ثقافي "ضعيف"، كاشفا عن أنه لا صحة لكون الاستقالة أتت قبل شهرين من نهاية تكليف المجلس، معتبرا أن الكثير مما يصل الوزير "غير دقيق" وأن "الرؤية الثقافية للوزارة "غائبة" وأنه لا فرصة لأي مثقف أو أديب سعودي بالفوز بـ (نوبل) لأسباب ذكرها . .. إلى الحوار : •بداية هل مازالت أسبابكم للاستقالة كما هي أم طرأعليها أي تغيير؟ • بنيت أسباب الاستقالة على المواقف السلبية للجناح الضعيف المسؤول عن الشأن الثقافي في المملكة، وعن الأندية الأدبية، وجمعية الثقافة والفنون . توقف هذا الجناح عن الطيران الطبيعي، ففي نادي الشرقية الأدبي مثلا: توقف الدعم تماما، و تم تجاهل خطابات و رأي مجلس الإدارة في اختصاصاته، و تحول الأمر إلى فرض الرؤية الإدارية الروتينية. أما بالنسبة لموقفنا من الاستقالة فلم يتغير، و أسبابها باقية كما هي . الوزارة تجاهلتنا معالي الوزير يرى أن المسألة تحتاج إلى وقت فيما يخص تطبيق الجمعيات العمومية التي هي سببكم الرئيسي ؟ •أقدر للوزير رؤيته، ولكن مجلس الإدارة يختلف مع هذا الرأي تماما: إذ لو أتاحت لنا الوزارة تطبيق اللائحة الجديدة كاملة، لفتح النادي باب العضوية للأدباء، و شكل من الأعضاء الجمعية العمومية، ودعا لانتخابات مجلس إدارة جديد بإشراف الوزارة، وبمعزل عن جاهزية الأندية الأخرى. و هذا ما طالبنا الوزارة به من شهر شعبان الماضي. ولكن الوزارة تجاهلت ذلك، ولم ترد حتى على تقديم استقالتنا في شوال. • كان لك تصريح قلت فيه إنك تتمنى أن تترجم تصريحات الوزير إلى أفعال في الفترة القادمة، متى تتوقع في أحسن الأحوال أن يتم ذلك ؟ • نعم أتمنى أن تتحول تصريحات معالي الوزير. لكنني لا أعتقد بأن ذلك سيتم قريبا، كون الجناح ( الثقافي) الذي يحلق به معاليه في أجوائنا (ضعيف) . • وماذا عن تلميح الوزير أن من الأسباب تأخر الميزانية عنكم ...؟ • في السنوات الأربع السابقة كانت الإعانة تصل مع بداية السنة، لكن الوضع اختلف في السنة الخامسة و تأخرت الإعانة حتى الشهر السادس...كدنا نوقف أنشطة النادي و نغلق أبوابه. نحن لا نعرف لم تأخرت الإعانة هذا العام بالذات. ويمكن سؤال وكالة الوزارة للشؤون الثقافية عن ذلك. •إصراركم على تطبيق كامل اللائحة أو تجميدها يراه البعض متزمتا إن صح التعبير لأن بعضها يأخذ وقتا كتصنيف المثقفين ومن ثم ولادة الجمعية ؟ •مجلس إدارة النادي لم يطالب بتجميد لائحة وصلت إليه من الوزارة مجمدة! نحن طالبنا بتفعيلها كاملة، وبترك النادي يمارس اختصاصاته، وعمله حسب ما تنص عليه اللائحة،مما يتيح لكل نادٍ -حسب ظروفه ـ أن يفتح باب عضويته، ويشكل جمعيته العمومية، ويدعو لانعقادها، و هذا هو الوضع الطبيعي. • قال الوزير إن استقالتكم تأتي قبل شهرين فقط من انتهاء تكليفكم وقلتم أنتم أن الطلب قدم منذ رمضان الماضي .. ما تعليقك؟ • للأسف المعلومات التي زود بها معاليه من قبل الإدارة العامة للأندية الأدبية غير دقيقة، فالصحيح أننا قدمنا طلبنا لتفعيل اللائحة بخطاب رسمي إلى معالي الوزير وصورة إلى سعادة الوكيل، وثالثة لمدير عام الأندية بتاريخ 18 شعبان 1431هـ أي قبل أكثر من ستة أشهر من تاريخ انتهاء تكليفنا. هذه أدلتنا • ألا ترى أن تعبيرك (غياب الرؤية الثقافية لدى الوزارة ) .. كان تعبيرا قاسيا بعض الشيء ومصادرا لجهود ملموسة؟ • من خلال متابعة دقيقة، وفاحصة لما يقوم به جناح الوزارة الثقافي ما زلت أرى أن الرؤية الثقافية غائبة .. و هذا قول مشروع يمكن أن يصدر من أي مثقف أو مثقفة في السعودية ، استنادا إلى مجموعة من الأسئلة التي تنتظر الإجابة عن الدور المنوط بوكالة الوزارة للشؤون الثقافية، والإدارة العامة للأندية الأدبية: هل تستطيع الوكالة أو الإدارة العامة للأندية الأدبية أن تجيب على أسئلة مثل: ماذا عن البنية الأساسية للأندية الأدبية التي ما زالت تقبع في مبانٍ مستأجرة ومتهالكة؟ ، ما الذي فعلته الوكالة بشأن الاستراتيجية الثقافية؟، هل نجد أي (شيء) في خطة التنمية التاسعة يخص الثقافة؟، ماذا عن دعم الكتاب السعودي؟ ما الذي تم بجائزة الدولة التقديرية للأدب؟ إن توقف الدعم عن الأندية الأدبية، وفرض نمط إداري بحت عليها،و إصدار لائحة جديدة، و تجزيء تطبيقها(ألحق بها ثلاث لوائح لم تطلع عليها مجالس إدارات الأندية مطلقا)، كلها مؤشرات تؤكد غياب الرؤية الثقافية. •في تعقيب معالي الوزير أن الأندية جزء من نشاطات المجتمع الأعلى .. هل هذا يعني غياب الداعمين لكم أم غياب حضوركم في الصورة لديهم مما ولد العجز المالي لديكم؟ •نوقش مبلغ (الإعانة) التي تقدم من الدولة للأندية الأدبية مرارا مع معالي الوزير، وقدمت اقتراحات لزيادتها. وما زالت الاقتراحات سارية المفعول، أما دعم القطاع الخاص فمتروك لجهد كل نادٍ، وقد دعمت (ارامكو السعودية) مشكورة مطبوعة (دارين) الصادرة من النادي بشكلها الجديد، وما زالت. • ماهي الأسباب الحقيقة للعجز المالي بعد تأخر الدعم لستة أشهر؟ • تعتمد الأندية الأدبية على الإعانة السنوية التي تقدم لها من قبل وزارة المالية كمؤسسات نفع عام. وهي مبلغ ضئيل إذا قيس بمساحة المنطقة الشرقية، وعدد سكانها. وكانت وكالة الوزارة للشؤون الثقافية تدعم أنشطة النادي وفعالياته الكبيرة بمبالغ إضافية مثل دعمها لمسابقة أفلام السعودية الأولى التي أقامها النادي وجمعية الثقافة والفنون فرع الدمام، و شراء نسخ من كل كتاب يصدره النادي، وشراء ألف نسخة من دورية (دارين) لكن كل ذلك توقف في السنة الخامسة. • الجميع يعرف أن هناك مرجعية للأندية الأدبية هي إدارة الأندية الأدبية.. لماذا قلت في تصريح لك (إن عدم وجود مرجعية للتواصل مع النادي عجلت بالاستقالة الجماعية...)؟ • سأعطيك مثالا واقعيا : إذا أرسلت خطابا في موضوع هام (كموضوع اللائحة) إلى وكالة الوزارة للشؤون الثقافية، و الإدارة العامة للأندية الأدبية، ولم تجد إجابة. ثم عقبت عليه، واتصلت، واتصلت، وما من مجيب. فهل هناك مرجعية؟ • البعض يرى أن قولك (إن تعامل الوزارة في الفترة الأخيرة قد اختلف مع النادي، في السابق كان هناك تشجيع من الوزارة لأعضاء الأندية على العمل وخدمة الثقافة والأدب، ولكن هذا الحماس اختفى مؤخراً ...) هو السبب الحقيقي؟ • هو من أهم الأسباب، وهو ليس خاصا بنادي الشرقية الأدبي، بل كل الأندية الأدبية، و لكن مجلس إدارة نادي الشرقية كان يراهن على أن الوضع سيتغير بخروج اللائحة وتطبيقها، ولكن ذلك لم يتم . • هل هناك لقاءات قادمة لنقاش الأمر مع الوزارة وماذا في جعبتكم لها ؟ • نحن قدمنا استقالتنا عن قناعة، وتم قبولها، ولذلك لا لقاء سيجمعنا مع مسؤولي الوزارة بصفتنا ممثلين للنادي إلا ما يخص تسليم ما بعهدتنا للمجلس الجديد. اللائحة الجديدة ولدت مجمدة • كيف ترى ولادة اللائحة الجديدة ؟ • قبل أكثر من ثلاث سنوات، وفي أحد اجتماعات رؤساء الأندية الأدبية في المملكة مع الدكتور عبد العزيز السبيل وكيل الوزارة للشؤون الثقافية السابق، تم تشكيل لجنة برئاسة الأستاذ الدكتور عبد الله عسيلان رئيس نادي المدينة المنورة وعضوية بعض الأندية لبناء لائحة جديدة على أنقاض اللائحة القديمة التي مر على إقرارها ثلاثة عقود. وصل (مشروع) اللائحة الجديدة من وكالة الوزارة للشؤون الثقافية إلى جميع الأندية لمناقشته في كل نادٍ، وتسجيل الملاحظات، ثم اجتمع وكيل الوزارة الدكتور عبد العزيز السبيل مع رؤساء الأندية في نادي نجران الأدبي في ذي الحجة عام 1429هـ، وعقدت عدة ورش للصياغة النهائية للائحة الأساسية للأندية الأدبية، ورفعت إلى معالي الوزير. ولكن بعد الاطلاع على اللائحة الحالية التي اعتمدها معالي الوزير الدكتور عبد العزيز خوجة في الأول من رجب الماضي لاحظنا اختلاف بعض بنودها على لائحة نجران، كما ألحق بها ثلاث لوائح (مالية و إدارية وانتخابات) لم تعرض على مجالس الأندية. أي أن وكالة الوزارة للشؤون الثقافية فوضت نفسها نيابة عن الأدباء والمثقفين لصياغة لوائح تخص نواديهم . • توزيع المكافآت المالية على أعضاء المجلس يراه الكثير من المثقفين مبالغ فيه وأدعى للاسترزاق أكثر من التطوع الذي هو الأصل في رؤية الوزارة .. بعض الأندية تصرف نصف الميزانية كمكافآت للمجلس ؟ • يقال إن الثقافة( لا تؤكل عيش)، فهل تنتظر من مليون ريال (إعانة كل نادٍ) أن تكون مصدرا للاسترزاق؟. في نادي الشرقية الأدبي تم خفض المكافآت أكثر من مرة لدعم الأنشطة و طباعة الكتب. وما يأخذه محاسب متعاون مع شركة، أو مراسل متعاون مع صحيفة، أو إذاعة يفوق مرات ومرات، ما يحصل عليه أي عضو لمجلس نادٍ أدبي. • بإيجاز .. هل تأخر الجمعيات العمومية مشكلة الوزارة أم غياب المثقفين؟ • ياوزارة الإعلام والثقافة فعّلي اللائحة الجديدة، و حاسبي أي نادٍ لا يعقد جمعيته العمومية خلال ستة أشهر . • وهل تتوقع لها إن شكلت أن تحظى باستقلالية انتخابية فعلية؟ • هكذا تقول بنود اللائحة، وعلى المثقفين التشبث بتطبيقها كاملة. • دعنا نتحدث عن جبير المليحان كقاص .. هل اقتنعت مؤخرا بالتجريب كحضور تستوجبه مستجدات المشهد الثقافي؟ • منذ بداية كتابتي للقصة وأنا أجرب. ما زلت أجرب، وفي اليوم الذي أتوقف فيه عن التجريب فسأترك القلم. لي صداقات عميقة من خلال كتاباتي مع الأطفال، ومع كل كبير لم يزل محافظا على براءة الطفل في قلبه. • هل تسير في رؤية من يحاول تحرير المرأة من سيطرة الذكر من خلال أعمالك الأدبية أو تؤيد ذلك على الأقل؟ وماهي الزاوية المؤلمة التي لا نراها في معاناتك مع موقع القصة العربية كمؤسس مخلص؟ • بنظري الحرية كل لا يتجزأ. وفيما يخص الموقع ففي مطلع أغسطس الماضي دشنت الموقع الثالث لشبكة القصة العربية(جريدة القصة العربية)، ويتساءل أصدقائي لماذا؟ وأجيبهم أنه احتياج الثقافة والأدب وتناميها. مشروعي الثقافي مستمر ربما يحز في النفس (أحيانا) غياب الدعم الرسمي. وشح الموارد المالية. لن يفوز السعوديون بـ (نوبل) • متى يحصل المثقف أو المثقفة السعودية على جائزة نوبل ..؟ • أولا : متى يحصل المثقف السعودي على جائزة الدولة التقديرية للأدب !!؟ أقول متى تترجم وزارة الثقافة والإعلام كتب الأدباء السعوديين الرواد؟ يمكننا بعدها أن نفكر خارج الحدود ..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل