المحتوى الرئيسى

أحلام مشروعة للوداد والرجاء في الكلاسيكو الـ110

04/10 14:17

تتجه أنظار عشاق الكرة المغربية مساء يوم الأحد إلى استاد "مركب محمد الخامس"، حيث دربي "الدار البيضاء" المرتقب رقم الـ110 بين الغريمين الوداد والرجاء البيضاويين في إطار مباريات الجولة الرابعة والعشرين من الدوري المغربي لكرة القدم. وتأتي قمة اليوم في ظروف خاصة، حيث يسعى الرجاء إلى تأكيد تألقه على الوجهتين المحلية والإفريقية، واستعادة صدارته لقمة المسابقة التي اقتنصها أولمبيك خريبكة بعد تعادله مع أولمبيك آسفي، علما بأن الرجاء يتبقى له مباراة مؤجلة مع المغرب التطواني. فيما يأمل الوداد -حامل اللقب- تجاوز أزمة النتائج السيئة، التي جعلته يقبع في المركز الخامس برصيد 34 نقطة وبفارق سبع نقاط عن أولمبيك خريبكة المتصدر وله مباراة مؤجلة هو الآخر، كما أن الفريقين يعتبران أن الفوز في مثل هذا الدربي أغلى من لقب البطولة في نظر محبي وعشاق الفريقين. ويستأثر الدربي 110 ليس باهتمام جمهور وعشاق هذين الفريقين العريقين فقط.. وإنما باهتمام عشاق الكرة العربية؛ نظرا لتاريخ الفريقين الحافل بالأمجاد والبطولات والألقاب سواء على الصعيد المحلي أو الإفريقي أو العربي. وتكمن أهمية "الكلاسيكو" البيضاوي في أنه يمثل عرسا كرويا يشاهده في الملعب حوالي 70 ألف متفرج، فضلا عن الملايين من المغاربة في الداخل والخارج عبر القنوات التلفزيونية. وستحسم نتيجته المباراة بشكل كبير شكل المنافسة على اللقب هذا الموسم، خاصة بالنسبة لفريق الرجاء صاحب المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن المتصدر، والأقرب لإحراز لقبه العاشر في مشواره الرياضي، علما بأن آخر ألقابه يعود إلى موسم 2008-2009، أما بالنسبة للوداد فلا بديل عن تحقيق الفوز للمحافظة على أماله في المنافسة على اللقب. وعكس مباراة الذهاب فإن مباراة الإياب تعرف استقرار الفريقين، خاصةً أن مباراة الذهاب كانت قد جرت في ظرفٍ كان يعاني فيه الفريقان من عدم الاستقرار، خاصةً على مستوى الإدارة الفنية، وكان الفوز فيها للوداد 2-1.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل