المحتوى الرئيسى

«ائتلاف الثورة»: لا نقبل عسكريين في تظاهراتنا.. وعليهم حل مشاكلهم داخل مؤسسة الجيش

04/10 15:16

هدد ائتلاف شباب الثورة بالدخول في اعتصام مفتوح بداية من الأسبوع المقبل حال البدء في إجراء تحقيق في أحداث فض اعتصام ميدان التحرير، وأكدوا، خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقدوه بنقابة الصحفيين، الأحد، على رفضهم التام لحدوث أي انقسام داخل المؤسسة العسكرية أو مشاركة أفراد بالزي العسكري في المظاهرات. وقال ناصر عبد الحميد، المتحدث باسم الائتلاف، إنهم يرفضون ظهور أشخاص بملابس عسكرية خلال التظاهرات، لما في الأمر من خطورة شديدة على وحدة الوطن ووحدة المؤسسة العسكرية، لكنهم في الوقت نفسه لا يمكنهم الصمت أمام القوة المفرطة، التي استخدمت لفض التظاهرات، وهو الأمر الذي أدى إلى إصابة 71 شخصا وسقوط قتيل. ولفت عبد الحميد إلى ضرورة عدم المساس بالثقة بين الجيش والشعب، لما في الأمر من خطورة على وحدة الوطن وأمنه وسلامته، رافضًا كل محاولات الصدام مع الجيش أو المجلس الأعلى للقوات المسلحة. وقال شادي الغزالي حرب، عضو الائتلاف: «إننا لا نقبل أي انشقاق داخل القوات المسلحة، ونطالب أفرادها، الذين لديهم مشاكل، بحلها داخل نطاق المؤسسة العسكرية، وعدم المشاركة في أي اعتصامات أو تظاهرات بملابس عسكرية». وأكد على رفض الائتلاف لأي محاولات الانقلاب على القوات المسلحة، مشيرا إلى أنهم سيشكلون وفدًا للتفاوض مع المعتصمين لإزالة الأسلاك الشائكة وفتح الطرق المؤدية من وإلى ميدان التحرير، والتي أغلقها المعتصمون عقب الأحداث، التي شهدها الميدان فجر الجمعة. وفي السياق ذاته، أصدر ائتلاف شباب الثورة بيانا جاء فيه: «لقد تابع ائتلاف شباب الثورة أحداث فض اعتصام ميدان التحرير، خاصة في ظل تزامنه مع مرور مصر بتلك المرحلة الخطيرة من عمر الثورة، والتي تتطلب ضبط النفس والمشاركة والشفافية والتكاتف لإنجاز مهام تلك المرحلة بسلام». ولفت البيان إلى أن تحقيق كل مطالب الثورة ومرور مصر من هذا النفق المظلم يتطلب وحدة المؤسسة العسكرية ووحدة القوى الثورية على أولوياتها وتماسكها لإتمام تحقيق مكتسبات الثورة وصياغة علاقة بين المجلس العسكري والقوى الوطنية على أساس المشاركة وتوسيع المساحات المتفق عليها. وأدان البيان بشدة استخدام القوة المفرطة في فض الاعتصام، معتبرين ذلك انتهاكا لحقوق الثورة، ولفت إلى تعليق ائتلاف شباب الثورة الحوار مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة والتهديد بالدخول في اعتصام مفتوح بداية من الأسبوع المقبل، ورفضهم التام لحدوث أي انشقاق أو انقسام داخل المؤسسة العسكرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل