المحتوى الرئيسى

لوحة مفاتيح كهرباء بيلا .. حلم لم يتحقق تكلفت 15 مليون جنيه .. وتعطلت 8سنوات

04/10 13:19

بعد طول انتظار دام لاكثر من ثماني سنوات تحقق  حلم ابناء مركز بيلا بصفة عامة وقري المركز بصفة خاصة بانشاء لوحة توزيع كهرباء تتكلف أكثر من خمسة عشر مليون جنيه لتقضي بصفة نهائية علي مشكلة انقطاع التيار الكهربائي وعدم استقراره. فضلاً عن سرعة الصيانة في زمن قياسي في حالة وجود أعطال مفاجئة.. وبعد أن تم تسليم الموقع دون عوائق وكذلك وصول الاعتمادات المالية وبدأ المقاول في عمليات جس التربة الأرضية والبدء في العمل توقف العمل.. "المساء" عايشت الموقف علي الطبيعة لمحاولة الوصول إلي الحقائق.يقول عصام عبدالعاطي فرج إمام وخطيب بالأوقاف بكفر الشيخ: منذ أكثر من ثماني سنوات اقترحت هيئة كهرباء الريف انشاء لوحة توزيع كهرباء بمنطقة الكراكات مركز بيلا لخدمة قري ابشان والكوم الطويل وأبو بدوي وتوابعها وذلك لتخفيف الاحمال والضغط علي محطة كهرباء مدينة بيلا حتي ينتظم التيار الكهربائي وكان المطلوب توفير قطعة ارض فضاء لانشاء لوحة التوزيع التي تتكلف 15 مليون جنيه لتنتهي معها معاناة أهالي مركز ومدينة بيلا من احتراق الاجهزه الكهربائية في حالة انقطاع التييار الكهربائي وعودته فجأه وما تعانيه بعض القري والتوابع من انقطاع التيار الكهربائي خاصة في فصل الشتاء.ويقول أحمد عبدالرازق أعمال حرة ومن أبناء قرية الكراكات بدأ التحرك الفعلي والسريع في جميع الاتجاهات المعنية بداية من الاهالي والاجهزة الشعبية التنفيذية بسرعة لتنفيذ وبالفعل اصدر المستشار نبيل بديني محافظ كفر الشيخ الأسبق القرار رقم 468 لسنة 2003 بتخصيص قطعة أرض علي مساحة 450م2 ملك الوحدة المحلية لقرية ابشان مركز بيلا لصالح مديرية الكهرباء بكفر الشيخ بقيمة ايجارية جنيه واحد للمتر في العام لإقامة لوحة توزيع كهرباء بناحية الكراكات بالاضافة إلي موافقة الدكتور يوسف والي نائب رئيس الوزراء  ووزير الزراعة والاستصلاح للأراضي الأسبق علي اقامة لوحة التوزيع بنفس المساحة ونفس المكان.أشار إبراهيم المتولي عبده ضابط أمن بالشركة المصرية للاتصالات ومن أبناء الكراكات في يوم الثلاثاء 23 سبتمبر 2003 بمقر الوحده المحلية لقرية ابشان وبناء علي قرار التخصيص انتقلت لجنة مكونة من مهندس أملاك الوحدة المحلية لمركز ومدينة بيلا ورئيس الشئون الهندسية بقرية ابشان ورئيس هندسة كهرباء بيلا ومدير إدارة الشئون الفنية بقطاع كهرباء كفر الشيخ محلي عن قرية ابشان وتم تسليم الموقع إلي مهندس كهرباء بيلا خاليا من العوائق والموانع ومبين الحدود والمعالم واستقرت الامور تماماً وبدأ السعي لوصول الاعتمادات المالية للتنفيذ الجاري والفوري.يقول نبيل أحمد عبدالخالق مدرس بالازهر.. في يوم السبت الموافق 29 مارس 2003 بناحية كوم الحجة مركز بيلا وبحضور لجنة مكونة من مهندس هندسة شرق المحلة الكبري ممثلاً عن "الصرف" ومهندس أملاك الدولة ببيلا ومهندس مندوب عن الوحدة المحلية بابشان ومندوب عن املاك الوحدة المحلية ببيلا والمهندس رئيس المراجعة بمديرية المساحة بكفر الشيخ وبناء عن الاستغناء الوارد من الادارة العامة لصرف الغربية والأورنيك المعتمد من رئيس مجلس إدارة الصرف والمبين به الجزء المستغني عنه والمراد تحويلة من منافع عمومية إلي املاك دولة خاصة وتسليمه الادارة العامة لأملاك المحافظة بمحضر تسليم نهائي لاقامة لوحة توزيع كهرباء وبهذا يكون مهمة مندوب مديرية المساحة بكفر الشيخ منتهية تماماً.يقول أحمد عبدالرازق البغدادي. وعببدالعزيز الخضراوي وعبدالعظيم الميمي وخالد السيد رزق. أحمد السيد فراج ونعيم رمضان علي. وعلي الميهي داوود. وآخرون فوجئنا بعد أن تسلم مقاول عملية إنشاء لوح توزيع الكهرباء في اكتوبر 2010 وبدا العمل بالفعل علي قدم وساق في 21 من نفس الشهر بالهيئة العامة للطرق بكفر الشيخ تطالب المقاول بأن يترك 25 مترا من حرم الطريق بدلا من 12 مترا رغم وجود العديد من مباني أهالي علي حرم الطريق وكذلك مسجد يبعد عن اللوحة ب 200 م وجميع المباني والمسجد لاتبعد عن حرم الطريق سوي 4 أمتار فقط. منذ سنوات عديدة ولم يتعرض أحد علي اقامة هذه المباني في حين تم ايقاف المقاول بعد بداية العمل لصالح من يتم التوقف بعد استلام الموقع منذ أكثر من 8 سنوات ألم ويكن كافية لدراسة الموقف...؟"المساء" تحاورت مع المهندس محسن زنانه رئيس شبكة كهرباء بيلا عن مزايا وحدة توزيع الكهرباء بالكراكات افاد أنها تقلل من أطوال المغذيات وتؤدي إلي سهوله أعمال الصيانة وتقليل فترة الانقطاعات والوصول بحمل المغذي الكهربائي إلي الحمل الأمثل للتشغيل.مكان بديل في القريبوبعرض الامر علي المحاسب محمد عبدالحميد عنتر رئيس الوحده المحلية لمركز ومدينة بييلا افاد انه تم اخطار اللواء أحمد زكي عابدين محافظ كفر الشيخ بالموقف بعد أن توقف العمل واعتراض الهيئة العامة للطرف والكباري التي اشترطت أن يكون هناك مساحة فاصلة بين الطريق العام ولوحة التوزيع وهو ما أيده اللواء المحافظ حفاظاً علي المال العام واصدر توجيهاته بشأنه ايجاد الحلول البديلة وتم الاتفاق مع المواطن أحمد نبيل عبدالمنعم أبو علي بنفس المكان علي شراء قطعة أرض بذات الموقع بمساحة 500م مع ترك مسافة 25م حرم الطريق وتفضل اللواء المحافظ بدعم الوحدة المحلية لمركز ومدينة بيلا بمبلغ 40 ألف جنيه ثمن قطعة الإض البديله بعد أن وافق صاحبها بالتراضي علي القيمة الشرائية مساهمة منه للصالح العام وبدأ العمل فيها دون أدني مشاكل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل