المحتوى الرئيسى

إصابة عشرة اشخاص في انفجارات بمركز اقترع في نيجيريا

04/10 12:25

ابوجا: انفجرت قنبلة في مركز اقتراع بشمال شرق نيجيريا مما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص السبت، حيث يصوت المواطنون النيجيريون لاختيار برلمان جديد.وذكرت صحيفة "القدس العربي" اللندنية أن انفجار مماثل وقع الجمعة الماضية في بلدة سوليجا، بلدة صغيرة بالقرب من العاصمة أبوجا أسفر عن مقتل 13 شخصا وإصابة عدد آخر.ومن جانبها ،هددت حركة "تحرير دلتا النيجر" المسلحة، والتي تشن حملة تخريب ضد صناعة النفط في أكبر منتج للنفط في أفريقيا، بتكرار شن هجمات تفجيرية أودت بحياة نحو عشرة أشخاص نهاية العام الماضي،إلا أن المجموعة تراجعت عن هذا التهديد في وقت لاحق.ولم تعلن أي مجموعة مسئوليتها عن أي من الانفجارين، لكن يعتقد أن التفجير الذي وقع امس السبت في بلدة مايدوجوري نفذته طائفة إسلامية متشددة متورطة في عمليات قتل في شمال شرق البلاد.وفي سياق متصل، لقي أربعة مسئولين من الحزب الحاكم، حزب الشعب الديمقراطي، حتفهم بالرصاص في نفس المنطقة الجمعة حيث كانوا يعدون لتوزيع منشورات انتخابية قبل إجراء الانتخابات.وأدانت السلطات الحكومية العمل، واعدة بتقديم الجناة للعدالة، كما أدانت بعثة مراقبة الاتحاد الأوروبي، بقيادة ألويز بيترلي، التفجير قائلة "ندين بشدة جميع أعمال العنف ونأمل الا يخيف العنف الديمقراطيين النيجيريين في التعبير عن إرادتهم السياسية الحرة في هذه الانتخابات".والجدير بالذكر انه بدات الانتخابات البرلمانية في أكثر بلدان أفريقيا تعدادا للسكان امس السبت وسط إجراءات أمنية مشددة.وأرجئت الانتخابات ، التي كان من المقرر إجراؤها في 2 نيسان/إبريل الجاري، في أعقاب الوصول المتأخر لمواد وادوات انتخابية مهمة.وقالت لجنة الانتخابات الوطنية المستقلة إنه مع ذلك فإن المناطق التي وزعت فيها المواد يوم السبت الماضي ستجري انتخاباتها في 26 إبريل/نيسان الجاري.ونشر نحو 17 ألف فرد أمن من الشرطة والجيش والقوات شبه العسكرية بالإضافة إلى فرقة خبراء متفجرات في مناطق استراتيجية ، بينما أغلقت حدود البلاد، وذلك في مسعى لضمان إجراء انتخابات لا تشوبها أعمال عنف.واصطف الناخبون في طوابير منذ الساعة الساعة السابعة والنصف بتوقيت جرينتش في مناطق مختلفة من البلاد للادلاء باصواتهم وسط توقعات بمشاركة عدد كبير من الناخبين المسجلين البالغ عددهم 5ر73 مليون ناخب في أول جولة من التصويت لانتخاب 109 اعضاء بمجلس الشيوخ، و360 عضوا في مجلس النواب في أنحاء البلاد.وأنشأت الهيئة الانتخابية 118973 وحدة اقتراع في أنحاء البلاد، حيث سيتم تجميع الأصوات من الوحدات في 8809 مراكز بمناطق التسجيل.ونشر مراقبون دوليون من الاتحاد الأوروبي ودول الكومنولث والاتحاد الأفريقي والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا"إيكواس" وهيئات أخرى في أنحاء البلاد لمراقبة الانتخابات بصورة فعالة.وتأتي الانتخابات البرلمانية قبل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها الأسبوع المقبل، والتي يتوقع أن يفوز بها الرئيس الحالي جودلاك جوناثان.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 10 - 4 - 2011 الساعة : 10:54 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 10 - 4 - 2011 الساعة : 1:54 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل